بورصة الكويت
بورصة الكويت

القرارات الجديدة الصادرة من الحكومة الرشدية والعاقلة الحكومة الكويتية ساعدت كثيراً في نجاح البورصة الكويتة وتحسين الأقتصاد الكويتي .

الجميع يعلم في الوقت الحالي ان مؤشرات البورصة مرتبطة في الوقت الحالي بالحالة الاقتصادية والقرارات التي تتخذها الحكومة وتأثيرها سواءً سلبياً أو إيجابياً علي الأقتصاد والبورصة.

وخلال تعاملات جلسة اليوم في بورصة الكويت، مع ختام نهاية جلسات الأسبوع، أرتفعت كافة المؤشرات وأغلقت علي أنخفاض مؤشر واحد فقط.

وفي سياق أقتصادي متصل فقد أرتفع مؤشر السوق الأول بنسبة 1.28% رابحاً 75.93 نقطة لكي يغلق عند مستوى 6009.90 نقطة، ، وارتفع مؤشر السوق الرئيسي بنسبة 0.08% رابحاً 3.61 نقطة لكي يغلق عند مستوى 4332.43 نقطة.

وارتفع مؤشر السوق العام في بورصة الكويت بنسبة 0.97% رابحاً 52.33 نقطة لكي يغلق عند مستوى 5447.16 نقطة، وأنخفض مؤشر رئيسي 50 بنسبة 0.05% علي خسارة 2.15 نقطة لكي يغلق عند مستوى 4372.51 نقطة.

وخلال التعاملات فقد بلغ حجم التداول في ختام نهاية التعاملات علي نحو بلغ 445.7 مليون سهم بقيمة 72.3 مليون دينار كويتي عبر تنفيذ 14.3 ألف صفقة.

وأرتفع نحو11 قطاعاً خلال تعاملات اليوم في بورصة الكويت، على رأسها قطاع التكنولوجيا بنسبة بلغت نحو 6.08%، أعقبه قطاع الصناعة بنسبة بلغت نحو 1.91%، تلاه قطاع النفط والغاز بنسبة بلغت نحو 1.87%، ثم قطاع البنوك بنسبة بلغت نحو 1.07%، ثم قطاع العقار بنسبة بلغت نحو 0.98%، المواد الأساسية بنسبة بلغت نحو 0.80%، ثم قطاع الاتصالات بنسبة بلغت نحو 0.60%، ثم قطاع السلع الاستهلاكية بنسبة بلغت نحو 0.49%، ثم قطاع المنافع بنسبة بلغت نحو 0.30%، ثم قطاع الخدمات المالية بنسبة بلغت نحو 0.26%، ثم قطاع الخدمات الاستهلاكية بنسبة بلغت نحو 0.13%، وتراجع قطاع التأمين بنسبة بلغت نحو 0.37%.

وفي ذلك الصدد الأقتصادي فقد جاء علي رأس القائمة الخضراء المُدرجة في البورصة الكويتية سهم شركة مدينة الأعمال الكويتية العقارية علي زيادة بلغت نحو نسبته 13.73%، يليه سهم شركة المساكن الدولية للتطوير العقاري بنسبة 10%، ثم سهم شركة النخيل للإنتاج الزراعي بنسبة 9.24%.

بينما علي الناحية الأخري فقد تصدر سهم شركة دار الثريا العقارية القائمة الحمراء علي هبوط وأنخفاض فقد بلغ نحو 19.54% يليه سهم الشركة الوطنية للرماية بنسبة 6.67%، ثم سهم شركة أم القيوين للاستثمارات العامة بنسبة 4.89%.