خام مربان

أطلقَ مؤخراً المجلس الأعلى للبترول في العاصمة الإماراتية أبوظبي، عن إنطلاق طريقة تسعير جديدة لخام مربان، خام النفط القياسي الذي تقوم بإستخدمه شركة أدنوك لبيع منتجها من النفط الخام من الحقول البرية، تعرف معنا علي خام مربان.

تويجاً لجهود أدنوك الدؤوبة التي أسهمت في تحقيق إنجاز تاريخي تمثل في تقدم الإمارات من المركز السابع إلى السادس عالمياً من حيث احتياطيات النفط والغاز، وتعزيز مكانتها مورداً عالمياً موثوقاً لإمدادات دائمة ومستقرة من الطاقة.


خام مربان

خام مربان بُعد من أجود خامات النفط على مستوى العالم، بسبب خصائصه الكيميائية الفريدة ومُعدلات إنتاجه الثابتة والمستقرة، لذا يتم استخدامه في مصافي التكرير في جميع أنحاء العالم ويصدر لجميع البلدان الآسيوية تقريباً حتى بات يساهم في دفع عجلة النمو الاقتصادي الهائل في آسيا.

إكتشاف خام مربان في الإمارات

تم الكشف عن النفط في دولة الإمارات بحقل باب المعروف بإنتاج خام مربان عام 1958، وتم تصدير أول شحنة من هذا الخام عام 1963، وصعدَ إنتاج خام مربان منذ إنتاجه إلى الآن علي نحو مزهل، إذ يصل إنتاج خام مربان إلى 1.7 مليون برميل يومياً، و50 مليون برميل شهرياً، إذ يعد هذا الخام أكثر من 50% من إنتاج شركة أدنوك ودولة الإمارات من النفط الخام.

وحسباً لنظام التسعير الآجل الجديد، سوف يتم تغيير الطريقة الحالية لخام مربان التي تعتمد على سعر البيع الرسمي بأثر رجعي، وتطبيق الطريقة الجديدة التي تقوم على عقود آجلة يتم تداولها في بورصة مستقلة.

وسوف تسهم هذه الطريقة في تمكين عملاء أدنوك من إدارة مشترياتهم من خام مربان بشكل أجود.

وسوف تقوي طريقة التسعير الجديدة تنافسية وجاذبية مربان في الأسواق العالمية، وترسيخ مكانة دولة الإمارات مورداً عالمياً موثوقاً للطاقة لعقود قادمة، كما سوف تشارك هذه الخطوة في الإنفراجة التي تنفذها أدنوك بغاية تطوير وتحديث أعمالها، والتحول إلى شركة طاقة متكاملة تركز على الذهنية التجارية وتلبية احتياجات عملائها.