أسعار النفط والمخزون الأمريكي
أسعار النفط والمخزون الأمريكي

أسعار النفط اليوم الثلاثاء، ثبتت بعد أن بلغَّت تدنيا في الفترة الأخيرة، تواكباً مع تركيز المستثمرون على توقيع تعاهد تجارة أولي بين الولايات المتحدة والصين، أضخم مستهلكين النفط في العالم، وسط تنبؤات بتدني المخزونات الأمريكية.

سعر النفط، إستقر مسجلاً مؤشر ثبات ملحوظ، تباعاً لتقلص التوترات في المنطقة بين واشنطن وطهران، وتركهما أي تصعيد إضافي بعد صدامات هذا الشهر، مما سبب مكاسب أسعار محدودة.


سعر خام برنت, صعدَّ بمقدار 2 سنت  ليبلغ 64.22 دولار للبرميل عند الساعة 0738 بتوقيت جرينتش، كما تقهقرت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 4 سنت  وصولاً إلى 58.04 دولار سعر البرميل الواحد،ليخسر الخامان القياسيان نحو 5في المائة و6في المائة على الترتيب في الأسبوع الماضي.

إدوارد مويا، محلل لدى أواندا للسمسرة، صرحّ أن أسعار النفط تنتعش قليلا، عقب بيع كثيف تواصلَ أربعة أيام، كما أشار مويا إلى أن هناك نسبة تفاؤل بخصوص تعاهد تجارة بين برلين وواشنطن، وسط تلاشب مخاوف النزاع بين الولايات المتحدة وإيران.

أسعار النفط، نالت مساندة حينونة توقيع تعاهد المرحلة واحد التجاري بين الولايات المتحدة والصين في البيت الأبيض غدا الأربعاء، الأمر الذي يُشكل دفعة أمامية ضخمة، من شأنها إنهاء نزاع تسبب في خفض النمو العالمي، وأزهدَ الطلب على النفط.

الصين تعهدت بشراء إمدادات طاقة، تبلغ قيمتها ما يفوق الـ 50 مليار دولار من الولايات المتحدة، في غضون العامين المقبلين، حسب مصدر مُطلع على نصوص تعاهد التجارة بين الصين وأمريكا.

وفي إطار آخر، أوضحّت إحصائية أولية، أنه من المُتنبأ به أن تكون مخزونات النفط الخام لدى الولايات المتحدة، تدنىت أثناء الأسبوع المُنقضي.

بيانات اليوم الثلاثاء، بينتّ تصاعد واردات الصين من النفط الخام في 2019 بنسبة 9.5في المائة، مقارنة بها قبل عام، لتبلغَّ مستوى قياسيا للعام السابع عشر على التوالي، إذ دعمَّ تنامي الطلب من المصافي التي شُيدت في العام المُنقضي، مشتريات أضخم مستورد في العالم للخام الرئيسي.