مُلتقى الاستثمار السنوي 2020، يُعقد داخل مركز دبي التجاري العالمي
مُلتقى الاستثمار السنوي 2020، يُعقد داخل مركز دبي التجاري العالمي

يرعى صاحب العزة والسمو،نائب رئيس الدولة، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، الدورة العاشرة من مُلتقى الاستثمار السنوي 2020 في الإمارات العربية المتحدة.

مُلتقى الاستثمار السنوي 2020، يُعقد داخل مركز دبي التجاري العالمي، وتحت رعاية حاكم دبي، رئيس مجلس الوزراء، محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات.

بمشاركة قادة ومسؤولين حكوميين وخبراء اقتصاديين ومستثمرين عالميين، ورجال أعمال من أكثر من 140 دولة حول العالم، وتحت شعار الاستثمار من أجل المستقبل،  استشراف سياسات الاستثمار العالمية، ينعقد مُلتقى الاستثمار السنوي، إبان المدة ما بين 24 و 26 مارس القادم.

 

بهدف دعم وتعزيز اقتصاد عالمي أكثر انتعاشاً وتقدماً، من خلال ربط فرص الاستثمار الأجنبي المباشر بالاقتصادات الناشئة، ملتقى الاستثمار السنوي 2020، الذي يُعد أكبر منصة إستثمارية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والذي تنظمه وزارة الاقتصاد، يوجه النور على المشهد الإستثماري المٌتطور لضخ عديد من الإستثمارات الأجنبية المباشرة بين دول العالم،.


الدورة العاشرة من ملتقى الاستثمار السنوي 2020، تٌقدم تقييم حقيقي لكل فرص الاستثمار في الإمارات التي تحتل مكانة اقتصادية رائدة على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وللأسواق الناشئة في العالم.


وكيل وزارة الاقتصاد لشؤون التجارة الخارجية، عبدالله آل صالح صرحً أـن ملتقى الاستثمار السنوي ركز على مدار دوراته السابقة بشكل أساسي على الاستثمار الأجنبي المباشر، بجانب دراسة وتحليل مستقبل المشهد الاقتصادي العالمي، وانعكاساته على الاستثمارات الأجنبية المباشرة، ومدى ضرورة جذب فرص إستثمارية من خلال التحفيز الاستثماري وإقرار تشريعات إستثمارية من شأنها أن تساعد على ذلك.

فضلاً عن بحث الملتقي آفاق النمو في الأسواق الناشئة، فالملتقى يسعى خلال دورته العاشرة إلى توسعة نطاق البحث والعمل على استحداث باقة من الفعاليات للاستفادة من فوائد و ميزات يحققها الحدث عبر خمسة محاور رئيسية من ضمنها الاستثمار الأجنبي المباشر، والشركات الناشئة، والمشاريع الصغيرة والمتوسطة، ومدن المستقبل والمحافظ الاستثمارية الأجنبية، إضافة إلى مبادرة حزام واحد، طريق واحد.