ارتفاع تذاكر الطيران 50%
ارتفاع تذاكر الطيران 50%

بدأت الرحلات الجوية بتسجيل مستويات اشغال كاملة، وأسعار التذاكر مرشحة للارتفاع بنسبة 50% خلال الفترة المقبلة إلى العديد من الوجهات العربية والاسيوية وغيرها، تفاصيل ارتفاع أسعار تذاكر الطيران إلى 3 بلدان عربية.

نشرت صحيفة الامارات اليوم قبل ساعات نقلا عن مديرين لوكالات سفر وسياحة أن أسعار تذاكر الطيران ستبلغ ذروة ارتفاعها بنسبة 50% بعد اكتشاف اشغال اغلب الرحلات بشكل كبير ما يمهد الطريق لرفع الأسعار وأن المقيمين المسافرين أول المتضررين، مؤكدا أن الطلب على السفر ارتفع إلى مستويات كبيرة، مع اقتراب الإجازة المدرسية المقبلة.

وقد سجلت الوجهات الإقليمية المعتادة، اقبالا اكثر على تذاكر السفر ما ترتب عليه ازدياد أسعار تذاكر الطيران بنسبة بلغت نحو 50%، مقارنة بمستوياتها طوال العام،  وياأتي ذلك تزامناً مع الإجازة التي تبدأ منتصف شهر ديسمبر الجاري، وسفر المقيمين بغرض زيارة بلدانهم، مثل: مصر والأردن ولبنان،بالاضافة إلى السفر بغرض السياحة وقضاء العطلات.

وبحسب ما نقلته الامارات اليوم فإن بعض الرحلات الجوية سجلت مستويات إشغال شبه كاملة، ولكن الحجز المبكر والتواريخ المرنة تمنح المتعامل خيارات أكبر وإيجاد رحلات جوية بأسعار أقل 

وواصلت أسعار تذاكر الطيران إلى وجهات إقليمية وسياحية، انطلاقاً من السوق الإماراتية، الارتفاع في ظل الطلب القوي، تزامناً مع إجازة الفصل الدراسي الأول التي تبدأ منتصف شهر ديسمبر الجاري، كما أن هناك زيادة ملحوظة في الحجوزات إلى كلٍّ من: أرمينيا وجورجيا وأذربيجان، فضلاً عن ماليزيا وسنغافورة وتايلاند، وحتى الآن سجلت أسعار تذاكر الطيران ارتفاعا بنسبة 25% في المتوسط، مقارنة بالمستويات الطبيعة، وهذه الزيادات قد تصل إلى نسبة تراوح بين 50 و75% ، وفقا لما أعلنه المدير العام لوكالة «الفيصل» للسفريات والسياحة، ياسين دياب.

وقد ساهمت الإجازة المدرسية في رفع مستويات الطلب على تذاكر الطيران حيث تخطي الطلب مستوى العرض المتاح من السعة المقعدية على الرحلات الجوية وأن الضغط سيكون كبيراً على رحلات العودة أيضاً.

وأضاف أن «بعض الرحلات الجوية بدأت بتسجيل مستويات إشغال شبه كاملة، خصوصاً تلك التي تلي الإجازة المدرسية مباشرة»، مشيراً إلى أن «الضغط سيكون كبيراً على رحلات العودة أيضاً، بالنسبة للأيام الأخيرة، و تصل الزيادات إلى مستويات قياسية بالنسبة للحجوزات التي تتم في آخر لحظة.

وقد شهد شهر ديسمبر الجاري طلباً مرتفعاً على السفر إلى مختلف الوجهات بسبب الإجازة المدرسية المقبلة، وعطلة الميلاد، ولهذا تقوم شركات الطيران ترفع الأسعار تدريجياً، كلما ارتفع معدل الإشغال.