السعودية
السعودية

السعودية تصدر بيان بشأن التطبيع مع إسرائيل، حيث كشفت المملكة أمس الجمعة، عن موقفها الرسمي من مسألة توقيع اتفاقية السلام مع إسرائيل.

وأعلن وزير الخارجية السعودي، إن السلام بين الرياض وإسرائيل مرهون بإقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية.

وصرح الأمير فيصل بن فرحان آل سعود خلال مقابلة تليفزيونية، رداً على سؤال بشأن توقيع عدد من الدول العربية اتفاقات لتطبيع العلاقات مع إسرائيل إن "هذا القرار سيادي للأطراف التي وافقت على هذا الإجراء ونأمل أن يكون لها أثر إيجابي بالأساس على مسار السلام، وعلى تحقيق ما نهدف إليه جميعنا، وهو دولة فلسطينية بعاصمتها في القدس الشرقية".

وأضاف وزير الخارجية، "نرجو أن يكون ما تم دافعا لإسرائيل إلى الانخراط في مفاوضات جادة مع الفلسطينيين للوصول إلى حل نهائي لهذه القضية ولتسوية عادلة تحقق ما نتطلع إليه جميعا. وأنا واثق من أن الدول التي وقعت هذه الاتفاقات حريصة على تحقيق ذلك مثلما حريصون عليه نحن".

وأوضح بن فرحان أن أمر الإتفاق بين السعودية وإسرائيل مرهون بتحقيق السلام وتحقيق الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية وذلك بحسب مبادرة السلام العربية، موضحاً أن "مبادرة السلام العربية تبقى العنوان العريض لعلاقة بلاده مع إسرائيل".