البورصة السعودية
البورصة السعودية

القرارات الجديدة الصادرة من الحكومة الرشدية والعاقلة الحكومة السعودية ساعدت كثيراً في نجاح البورصة السعودية وتحسين الأقتصاد السعودي.

الجميع يعلم في الوقت الحالي ان مؤشرات البورصة مرتبطة في الوقت الحالي بالحالة الاقتصادية والقرارات التي تتخذها الحكومة وتأثيرها سواءً سلبياً أو إيجابياً علي الأقتصاد والبورصة.

وخلال تعاملات اليوم اختتم المؤشر الرئيسي للسوق السعودية تعاملات جلسة التداولات على زيادة مقدرة نسبتها ووصلت الي 0.32% ليربح 26.67 نقطة ويصل الى مستوى 8337 نقطة.

وفي سياق متصل فقد شهدت جلسة التعاملات احجام تداولات بلغت 519 مليون سهم بقيمة 14.6 مليار ريال عبر ارتفاع 106 سهم وتراجع اسعار 79 سهم.

وفي ذلك الصدد فقد اختتم سوق الأسهم السعودية- تداول، جلسة اليوم على أداء سلبي ، خصوصاً وأن المؤشر العام للسوق “تاسي” أغلق علي أنخفاض بلغ نحو 0.13%، بخسائر بلغت 10.53 نقطة، أنخفض بها إلى مستوى 8,311.21 نقطة.

وأنخفضت قيم التداول علي نحو بلغ 13.98 مليار ريال، من خلال 593.96 مليون سهم، مقابل 14.72 مليار ريال، من خلال 613.2 مليون سهم، بنهاية جلسة يوم الثلاثاء الماضي .

علي الجانب الأخر فقد غلب اللون الأحمر، أداء القطاعات، تحت قيادة “البنوك” الذي أنخفض بنسبة بلغت نحو 0.27%، وتصدر قطاع السلع طويلة الأجل الخسائر علي تراجع بلغ نسبتة نحو 3.4.

بينما علي الجانب الأخر فأن المكاسب أقتصرت على 8 قطاعات، قادها قطاع الاتصالات علي زادة قد بلغت نحو 0.63%، وأرتفع قطاع المواد الأساسية ، وقد بلغ نحو 0.11%.