إعصار كاموري يتسبب بإغلاق المدارس والجامعات وتعطيل الحركة الملاحية والرحلات الجوية في الفلبين

شهد شرق دولة الفلبين اليوم الاثنين هطول الكثير من الأمطار الغزيرة وهبوب رياح شديدة، وذلك قبل وصول إعصار كاموري، مما دفع السلطات في الفلبين لإصدار قرار تعليق الدراسة وإلغاء الرحلات الجوية الداخلية.

وقال مكتب الارصاد في الفلبين إنه من المتوقع أن يصل إعصار كاموري أقاليم الباي وكاتاندوانيس وسورسوجون مساء اليوم أو صباح غد الثلاثاء.

وأظهرت أحدث نشرة جوية تابعة لمكتب الارصاد أن الاعصار يحمل رياحا تسير بسرعة 150 كيلومترا ما يساوي 80 عقدة بحرية في الساعة وزوابع تسير بسرعة تصل إلى 185 كيلومترا في الساعة، ويتحرك غربا بسرعة 20 كيلومترا في الساعة.

ورفع مكتب الارصاد حالة التأهب والتحذير من الاعصار في نحو 50 إقليما والمناطق الرئيسية بالعاصمة مانيلا.

وقد قامت السلطات بإغلاق المدارس في 20 إقليما بشرق وشمال البلاد، بالإضافة إلى عاصمة الفلبين مانيلا. وتم إلغاء أكثر من 20 رحلة جوية داخلية.

وجرى إجلاء نحو 63 ألف مواطن من إقليمي الباي وكامارينس نورتي من منازلهم منذ أمس الأحد، وذلك في ظل تحذيرات من أن إعصار كاموري قد يؤدي لوقوع فيضانات غزيرة وانهيارات أرضية وطينية.

وقال المتحدث باسم الرئيس الفلبيني سالفادور بانيلو إن الحكومة تراقب الاعصار عن كثب، وجرى وضع فرق الاغاثة في وضع الاستعداد.