السعودية
السعودية

فاجأت السفارة المصرية المصريين قبل ساعات بإصدار بيان عاجل توضح فيه جهود الجهات المعنية المبذولة واهتمام الملك سلمان من أجل دفع تعويضات إلى المصريين المتضررين في هذه الواقعة الأليمة

كشفت وزارة الخارجية المصرية عن استلامها عدد من الشيكات التعويضية للمصريين المتضريين من واقعة سقوط رافعة الحرم المكي الشريف قبل سنوات، وفي هذا الإطار أعلن القنصل المصري العام في مدينة جدة، أن القنصلية تسلمت تم استلام 20 شيكاً، حتى الآن من قبل السلطات السعودية.

ويصل إجمالي عدد الشيكات المعنية 27 شيكاً وهي تعتبر تعويضات قد أقرها الملك سلمان وهي مستحقة للمصابين وللمتوفين في حادث سقوط الرافعة في الحرم المكي الشريف عام 2015، حيث راح ضحيته العشرات من زوار بيت الله الحرام.

وأوضح القنصل المصري هشام فتحي من خلال البيان الذي اصدره، قبل ساعات نهار يوم الثلاثاء، أن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود منذ اللحظة الأولى قد وضع الأمر محل اهتمام ومتابعة مباشرة، حتى أن التعويضات الملكية قد شملت جميع المصابين والمتوفين من جميع الجنسيات، بدون فرق.

وأوضحت القنصلية المصرية من خلال البيان الصادر عنها أنها تستمر في المتابعة مع جميع الجهات المعنية من أجل استكمال إصدار وصرف شيكات المتضررين الباقية، وكذلك كافة المستحقات الحالية والمستقبلية، وذلك عقب الانتهاء من باقي الإجراءات القانونية اللازمة لحصول المتضررين على كامل حقوقهم المادية.

ولفتت القنصلية إلى أنه من المقرر استلام وصرف التعويضات المستحقة برعاية و إشراف مكتب مساعد وزير الخارجية للشؤون القنصلية بوزارة الخارجية.

وأكدت القنصلية عل  ضرورة المتابعة مع القنصلية العامة من كل ذي صفة، وذلك من خلال فاكس القنصلية العامة لجمهورية مصر العربية في جدة.

ومن الجدير بالذكر أن عام  2015 ميلادياً/1436 هجرياً، قد شهد هذا الحدث الأليم  والذي تسبب في إصابة 22 ووفاة 5 من الجنسية المصرية فقط، حيث سقطت الرافعة أثناء موجة من الجو العاصف.