الليرة التركية تتراجع بعد اجتماع الرئيس الأمريكي وأردوغان
الليرة التركية تتراجع بعد اجتماع الرئيس الأمريكي وأردوغان

تراجعت الليرة التركية، اليوم، بعدما انتقد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، لعدم تخلي أنقرة عن شراء منظومة الدفاع الجوي الروسية.

وجرى تداول العملة التركية، اليوم الخميس، بحلول الساعة 12:11 بتوقيت موسكو، عند 5.7728 ليرة للدولار، متراجعة بذلك بنسبة 0.58% عن مستوى إغلاق الأربعاء البالغ 5.745 ليرة للدولار.
 
 انخفضت العملة التركية هذا العام بنسبة 8% لأسباب أهمها المخاوف المتعلقة بتدهور العلاقات مع واشنطن.

واعتبر الرئيس الأمريكي ذلك "تحديًا خطيرًا جدًا" للعلاقات بين الولايات المتحدة وتركيا، العضوين في حلف شمال الأطلسي "الناتو".

 ووصف الرئيس الأمريكي اجتماعه مع نظيرة التركي بأنه "رائع"، لكن الرئيسين لم يشرحا بعبارات محددة كيف سيتجاوزان الخلافات المتزايدة بينهما في العديد من القضايا.

يذكر أن الليرة تعرضت لضغط في وقت سابق من العام مع مواجهة أنقرة عقوبات الولايات المتحدة بسبب شرائها منظومة "إس-400" الروسية. وتراجعت العملة أيضًا في أكتوبر الماضي عندما شنت تركيا عملية عسكرية في شمال شرقي سوريا ضد وحدات حماية الشعب الكردية، شريكة الولايات المتحدة، مما أثار من جديد احتمال فرض عقوبات على أنقرة.