المملكة السعودية.. أولى دول الشرق الأوسط بتمكين الجيل الحديث من الـ"واي فاي 6" بشهر رمضان
المملكة السعودية.. أولى دول الشرق الأوسط بتمكين الجيل الحديث من الـ"واي فاي 6" بشهر رمضان

دخلت المملكة السعودية التاريخ كأول دولة عربية الاسمية و فى الوطن العربى و الاوروبى من خلال هذا النسق الحديث فى شهر رمضان .

 

أعربت هيئة الاتصالات وتكنولوجية المعلومات فى المملكة العربية السعودية ، اليوم الخميس، عن توطيد الجيل الجديد من تقنيات الاتصال اللاسلكي عالي السرعة "واي فاي WiFi 6e" في المملكة العربية السعودية .

وقالت الإدارة، في بيان لها، إن الجيل الحديث يتميز بشكل سريع نقل معلومات تجتاز 5 أضعاف الجيل الحاضر من تقنيات الـ "واي فاي"، بجانب إمكانيات مضاعفة في استيعاب أعداد الأعضاء؛ لتغدو المملكة بهذا في مقدمة دول شمال أفريقيا والخليج وأوروبا وأفريقيا في افتتاح ذلك الجيل التقني الجديد على كامل المجال (6 جيجا هيرتز) .

 في أعقاب توزيعها لمزيد من الترددات للاستخدام التجاري والمبتكر للاتصالات اللاسلكية الـ "واي فاي" بإعزاز تعدت الـ 150% مضاهاة بالترددات الجارية.

واستطردت ممنهجة الاتصالات، أن تلك الخطوة تجيء من أجل توطيد الاستخدامات المبتكرة للطيف الترددي، وموائمة للتحول الاستراتيجي في دور المنفعة كمنظم رقمي، ودعم وتوطيد تحوّل المملكة إلى مجتمع رقمي والوصول بها إلى القيادة الدولية في ميدان الاتصالات الراديوية والتقنيات اللاسلكية.

ونوهت، إلى أنه توافق زمنيا مع الإطلاق فعل مسعى حية في مركز الإدارة بالعاصمة مدينه الرياض عاصمة المملكة العربية السعودية ، بحضور ممثلين من كبرى المؤسسات التكنولوجيا الدولية من داخلها: مايكروسوفت، وانتل، وفيسبوك، وأبل، وغيرها، وقد عكست المسعى الفوارق اللافتة في سرعات التنزيل للجيل الحديث لتقنيات الـ "واي فاي" عقب إجتيازها الـ 2 جيجا بت في الثانية.

ونشرت الإدارة، بأنها تعمل مع الصناع العالميين على ترسيخ إدخار لوازم تدعم تقنيات ذاك الجيل الحديث من الـ "واي فاي" في المتاجر المحلية قبل آخر السنة الجاري 2021م، مضيفةً بأن تشغيل الجيل الجديد من تقنيات الـ "واي فاي" سوف ينعكس على ترقية سرعات الشبكة العنكبوتية، وفهم أعداد مضاعفة من مستخدمي تقنيات الـ "واي فاي" في البيوت والمواضع العامة مثل مهابط الطائرات، المجمعات التجارية، وغيرها، لتتخطى 5 أضعاف؛ الأمر الذي يأخذ دورا في ترقية محاولة المستعملين.

وأفادت المصلحة، بأن شكل وجه الجيل الحوار من تقنيات الـ "واي فاي" تساهم في توطيد تقنيات إنترنت الأمور، والبيوت الذكية، وتطبيقات الواقع الافتراضي، بقرب إعزاز تميز متفاوت التطبيقات الرقمية في الميادين التعليمية والصحية والترفيهية، وربط شبكات الـ "واي فاي" بالألياف الضوئية لادخار سرعة نقل معلومات أعلى.

ويجيء تدشين ذاك الجيل الجديد من تكنولوجية الـ "واي فاي" في ظل تطبيق مخطط "ممنهجة الاتصالات" للاستخدام التجاري والمبتكر للطيف الترددي في المملكة (2021-2023) التي أعربت عنها مستهل ذاك الأسبوع؛ من أجل ترسيخ التقنيات اللاسلكية الجديدة، وإيجاد الظروف البيئية الواقعة لتبنيها، مثل: تكنولوجية الجيل الـ5، والنطاق الواسع عبر الأقمار الصناعية، وإنترنت الأمور، وأنظمة النقل الماهر، وغيرها.