المملكة السعودية تطلق تعليمات هامة بخصوص استقدام و استجلاب العمالة الوافدة
المملكة السعودية تطلق تعليمات هامة بخصوص استقدام و استجلاب العمالة الوافدة

المملكة السعودية أصدرت تعليمات فى غاية الاهمية حول الموضوع المثار مؤخراً بخصوص استجلاب و استقدام العمالة الوافدة و تنص الاشتراطات على التالى .

 

تعليمات مشددة وهامة بما يختص استقدام الأيدي العاملة الوافدة الى المملكة السعودية

 
أصدحت وزارة التجارة فى الملكة السعودية ، بالتشديد الهائل على لزوم الالتزام بالضوابط المنظمة للدعاية عن جهود استجلاب ‏وتقديم الخدمات العمالية الصادرة من وزارة المواد الإنسانية والتنمية الاجتماعية، بحسب ما تنص أعلاه الأنظمة المرتبطة بحقوق الإنسان، وقواعد مزاولة نشاط جلب الأيدي العاملة وتقديم الخدمات العمالية عند الوزارة ولذا لدى القيام بأي إشعار علني عن جهود الاستيراد ‏وتقديم الخدمات العمالية.

وشددت وزارة التجارة عن طريق الموقع الأساسي والموثق والرسمي لها أن الضوابط تشدد ألا يشتمل النشر والترويج على أي كلمات أو عبارات من وضْعها المساس بكرامة الأيدي العاملة الوافدة والعمالة المنزلية ومن في حكمهم، ومن هذا كمثال على هذا لا الحصر استعمال عبارات: (لأجل البيع، لأجل الشراء، للتنازل)، ويحدث استبدالها بعبارة (نقل خدمات). وألّا يشتمل النشر والترويج بند (خادم أو خادمة)، وتستبدل بعبارة (عامل أو عاملة).

 
وتشدد وزارة التجارة فى الملكة السعودية ايضا على عدم تضمين النشر والترويج نشراً لصور شخصية أو بطاقة هوية أو مورد رزق أو أية معلومات شخصية أخرى للعمالة الوافدة وايضا الأيدي العاملة المنزلية ومن في حكمهم. وألّا يشتمل الإشعار العلني تنزيل العامل أي تكليفات مادية بدل القيام بنقل المنفعة بأي حال من الأوضاع. 

ووجوب إنتهاج إستحسان العامل قبل نقل المساندة من مقر لآخر ، وألّا يشتمل النشر والترويج المغزى إلى تلقي ناقل المساندة مبالغ مادية لنقل الخدمات بأي حال من الأوضاع.

مثلما أكدت وزارة التجارة فى الملكة السعودية على لزوم التزام موفري المساندة بضوابط الإشعار العلني الإلكتروني، وأحكام الأنظمة ذات الرابطة، وأنه سوف يتم إيقاع الإجراءات العقابية النظامية بحق أي مخالف يعلن إعلانا إلكترونياً يشتمل ما يمس حقوق وكرامة الأيدي العاملة أو يخالف الأنظمة والنصائح المختصة بحقوق الإنسان.