النقد العربي السعودي «ساما»
النقد العربي السعودي «ساما»

أصدرت النقد العربي السعودي «ساما» تصدر بيان عاجل وهام جداً بخصوص وسائل الدفع الإلكتروني لأنشطة قطاع التجزئة . ...

وجَّهت شركة النقد العربي السعودي «ساما»، البنوك والمصارف وشركات خدمات المدفوعات التي تعمل في المملكة، بمتابعة استعدادها تأهبًا لتلقي طلبات تجميع طرق الدفع الإلكتروني لمختلَف جهود قطاع التوزيع؛ وهذا توافق زمنيًا مع فرض هذه النشاطات بادخار طرق الدفع الإلكتروني ابتداءً من 6/1/1442هـ المتزامن مع 25/8/2020م.

وبيَّنت «ساما»، من خلال موقعها الإلكتروني، أن تلك الخطوة تجيء انطلاقًا من استراتيجيتها لقطاع المدفوعات وبرنامج تحديث القطاع المالي، النافعة إلى تدعيم الدفع الإلكتروني وتخفيض التناقل النقدي، ومواصلةًا لجهود المنشأة التجارية الداعمة لتنشيط استعمال القنوات الإلكترونية، بواسطة تأدية برنامج تخطيطية المدفوعات الرقمية المتكاملة للرقي بمستوى الخدمات الإلكترونية، بجوار كونها خطوةً تجيء في ظل تدعيم منفعة وتوفير حماية الزبائن، تنشد الشركة إلى تحقيقها بحرصها حتّى تتيح تلك القطاعات درجة ومعيار متطورًا من المعاملة العادلة والآمنة، وضمان انتشار الخدمات المادية على عموم المعدلات.

وأفادت «ساما»، في تعميم موجَّه إلى البنوك والمصارف ومزودي خدمات الدفع ومنشأة تجارية المدفوعات المملكة العربية المملكة السعودية؛ أن البرنامج الوطني لمحاربة التستر التجاري –بالتنسيق مع المؤسسةن ووزارة الأمور البلدية والقروية، ووزارة التجارة– قد ألزم عموم جهود قطاع التوزيع في المملكة، التي لم تُلزَم أسبقًا، بادخار وسائط الدفع الإلكتروني ابتداءً من 6/1/1442هـ المتزامن مع 25/8/2020م.

وقالت «ساما»: «من أجل إنجاح الأنشطة المخصصة بتنشيط ذلك الأمر التنظيمي، ولضمان التأهب الكامل لموائمة معدل الطلبات المتوقع؛ فإنه يتعين على المصارف والمصارف وشركات خدمات المدفوعات، الالتزام بالجاهزية للتجاوب مع مختلَف طلبات فتح الحسابات والمحافظ الإلكترونية للتجار العاملين في مختلَف نشاطات قطاع التوزيع، والتأهب للتجاوب مع مختلَف طلبات تجميع وسائط الدفع الإلكتروني المُصرَّح بها من قِلكن شركة الإنتقاد».