عاجل
عاجل

الإعلان عن تأثير قوي لفيروس كورونا على جميع سكان الدولة.. وجاري البحث عن حلول، انتشار كورونا يتسبب في أزمات وخسائر كبيرة تلاحق الشركات والمستخدمين

  • تصريحات هامة من أصحاب الشركات بعد توقف استيراد بسبب انتشار فيروس كورونا

ليس لدينا حلول بعد ، وسيؤدي استنفاد المخزونات إلى خسائر قياسية على مستوى أعمالنا ، ويجب علينا البحث عن منافذ أخرى تعوض عن الاستيراد من الصين إذا توقفت منتجاتها أو تباطأت تحت ضغط بفعل انتشار فيروس كورونا.

  • مناقشات متتابعة بين اصحاب الشركات والمسؤولين لبحث تبعات انتشار فيروس كورونا

هذه العبارات وغيرها كانت في طليعة المناقشات المفتوحة في الفترة الأخيرة بين مسؤولي الشركات المحلية التي تستورد سلعها من الصين ، على الرغم من الحديث عن انفراجة محتملة قريبًا ، ولكن بسبب المسؤولية التجارية ، بدأ العديد من المسؤولين في الاستعداد للانتقال إلى خطط بديلة.
يتفق المسؤولون في الشركات الكويتية التي تستورد سلعها من الصين على اعتمادهم بشكل كبير على هذا السوق ، مؤكدين أن استمرار انتشار فيروس كورونا سيؤثر على أعمالهم ، خاصة في ظل الاعتماد الكبير والنمو المستمر لأعمال الاستيراد من المدن الصينية ، وأن عليهم الآن البحث عن أسواق مساعدة تعوض عن أي ندرة محتملة في منتجاتهم.

  • وقف شحن منتجات الصين بسبب انتشار فيروس كورونا

جميع الشحنات من الصين موقوفة حاليًا ويتسبب إيقاف جميع عمليات الشحن والجمارك في الصين في تكبد الشركات المحلية التي تعتمد على البضائع الصينية خسائر فادحة.

وقد أعلنت العديد من الشركات في مجالات متنوعة ان المخزون الاحتياطي من المنتجات لن يكفي إلا لأسابيع معدودة وسط مخاوف كبيرة بين اصحب الشركات وبين المستهلكين ايضا، ما يستدعي ضرورة البحث عن موردين جديد بديلا للصين.