بلد عربية تعلن عن إلغاء الحجر الصحي للمسافرين
بلد عربية تعلن عن إلغاء الحجر الصحي للمسافرين

بلد عربية تعلن عن إلغاء الحجر الصحي للمسافرين حيث كشفت السلطات التونسية عن فتح حدودها نهاية الشهر الحالي، ولن تفرض الحجر الصحي الإلزامي في فنادق على الوافدين إلى أراضيها، ولكن ستكتفي بفحوص لإثبات خلو المسافر من الفيروس.

وأعلنت الحكومة التونسية أن بداية من يوم الخميس القادم إلزام التونسيين العائدين من الخارج تقديم شهادة مخبرية ثبت عدم إصابة المسافر بفيروس كورنا على ألا يتجاوز تاريخ إجرائه 72 ساعة عند الوصول إلى الحدود التونسية، بالإضافة إلي الإلتزم للحجر المنزلي لمدة أسبوعين.

وحالياً كان الحجر الصحي في تونس لمدة 7 أيام في فنادق تحددها الدولة وتستكمل بحجر منزلي لمدة أسبوع، وبعد تاريخ 27 يونيو سيتم السماح لجميع المسافرين الدخول إلي تونس بدون حجر صحي، مع الإلزام بتقديم شهادة مخبرية توضح سلبيه التحاليل في أخر 72 ساعة من الوصول، كمان يتم قياس درجة حرارة المسافر.

وأوضحت الحكومة التونسية أن السياح سيُنقلون إلى النزل على متن الحافلات السياحية مع الإلتزام بالتعليمات التي تصدرها الصحة للحد من إنتشار الفيروس، وتطالب أيضاً الحكومة، الفنادق بالإلتزام بالتباعد الإجتماعي التي تنصّ على تقديم وجبات فردية بدلاً من عرض أطباق يختارون منها، بالإضافة إلى احترام المسافة الآمنة بين الطاولات والمقاعد للحد من إنتشار فيروس كورونا.

وستسمح الحكومة للسياح بإجراء تحليل الكشف عن الفيروس قبل عودة السائح ولذلك بطلب منه أو من دولة إقامته ابتداءً من اليوم السادس من دخوله إلى تونس، ولم يتم تحديد سعر الفحص ولا الوقت اللازم لصدور نتيجته.

وكانت الحكومة التونسية قامت بإعلاق حدودها وذلك في منتصف شهر مارس الماضي، وذلك ضمن الإجراءات الإحترازية التي تتخذها المملكة في الحد من إنتشار فيروس كورونا المستجد.