الامارات

توجيهات الشيخ خليفة تزامنا مع احتفالات اليوم الوطني في دولة الامارات العربية المتحدة بيان عاجل من صندوق معالجة الديون المتعثرة بشأن منحة جديدة تعفي 1716 مدينا

ينتظر سكان دولة الامارات العربية المتحدة من المواطنين والمقيمين خلال الايام المقبلة الاحتفالات بمناسبة العيد الوطني الـ48 لاستقلال الدولة واتحادها، وتسعى الدولة دائما حكومة وقادة لزيادة نسبة السعادة والرضا بين الجمهور  من المواطنين والمقيمين، ولهذا يستغل الحكام المناسبات السعيدة للتفريج عن هموم  ومساندة المواطنين، وي هذا السياق وبتوجيهات مباشرة وعاجلة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ، كذلك بدعم من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وكذلك بمتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة قام " صندوق معالجة الديون المتعثرة " بالإعلان عن إعفاء 1716 مواطنا من مديونياتهم وتصل إجماليتها أكثر من 787 مليون درهم وف ما ذكرته صحيفة البيان الاماراتية قبل ساعات.

وتمت عملية الاعفاء من الديون لمجموعة المعسرين  بالتعاون مع 15 بنكا ومصرفا اماراتيا.

وبحسب المصادر الاعلامية فقد أعلن جبر محمد غانم السويدي مدير ديوان ولي عهد أبوظبي رئيس اللجنة العليا لصندوق معالجة الديون المتعثرة.. أن صندوق الاعفاء ينفذ مبادرات الإعفاء من الديون المتعثرة وإجراء التسويات متعاونا في تلك الخطوات مع عدد من البنوك الوطنية وفقا لتوجيهات قيادات الدولة.

وتسعى اجراءات صندوق الاعفاء إلى تأمين الحياة الكريمة والاستقرار الأسري والاجتماعي لأبناء الوطن وتعزيز مستوياتهم المعيشية وتوفير سبل الراحة لهم وتحقيق استقلالهم المالي والذي يسهم في تحقيق التوازن في المجتمع في كافة النواحي.

وتابع مدير ديوان ولي عهد أبوظبي في تصريحاته معلنا أن هذه المبادرة تكتسب أهمية خاصة كونها تأتي تزامنا مع احتفالات دولتنا باليوم الوطني الـ 48 بهدف بث الفرح والسرور في نفوس الأسر الإماراتية وتخفيف الأعباء المالية عن كاهلها.

وكشف السويدي مدير ديوان ولي عهد أبوظبي عن تقديره الكبير للدور العظيم الذي قامت به البنوك الوطنية في الامارات والتي أسهمت في تحقيق أهداف الصندوق من خلال الإعفاءات والتسويات التي تقدمها للمتعثرين.

وقد ثمن السويدي تفاعل بنوك الامارات الوطنية المثمر ودعمها كل ما يعود بالخير والسعادة على حياة المواطنين والمقيمين على أرضها ويحقق تماسك الأسر واستقرارها ، وفق المصادر الاعلامية.