عاجل - كورونا
عاجل - كورونا

في دول الكويت وتزامنا من تصاعد وتيرة أزمة انتشار فيروس كورونا وتوقف الأعمال فإن تحويلات الوافدين تراجعت إلى النصف!

كشفت مصادر مسؤولة في شركات الصرافة الكويتية بتراجع عدد التحويلات الشهرية من قبل الوافدين، بنسب تتراوح بين 30 ‎%‎ و50 ‎%‎، وذلك بسبب تداعيات أزمة كورونا.

ولفتت المصادر إلى أن شركات الصرافة التي لديها تحويلات «أون لاين» تأثرت هي الأخرى، لكن بصورة أقل من تلك التي لا تقدم خدمات التحويلات الالكترونية، مبينة أن نحو 12 شركة فقط من أصل 39 شركة صرافة عاملة في السوق توفر لعملائها تلك الخدمة.

وأشارت المصادر إلى جملة أسباب فرعية ساهمت في تراجع التحويلات يأتي في مقدمتها انقطاع دخل العمالة الهامشية، وتوقف بعض شركات القطاع الخاص الصغيرة عن تحويل رواتب الموظفين، وأخرى خفضتها إلى النصف، كما ان بعض الشركات لجأ الى اعطاء الموظفين اجازة «قسرية» فضلاً عن انحسار مصادر الدخل الأخرى، المرتبطة بالعمولات لفئات معينة ومنهم «مندوبو المبيعات».

ولفتت إلى أن الحظر الجزئي ساهم في تقليص عدد التحويلات، وتشير الإحصائيات إلى أن أكثر من 60 ‎%‎ من التحويلات قبل الأزمة، كانت تتم في الفترة المسائية، مقابل 40 أو أقل في الفترة الصباحية. وبينت أن الإجراءات الاحترازية لمنع انتقال عدوى الكورونا ساهمت هي الأخرى في تعميق التداعيات، ومنها منع التجمعات، أو دخول أكثر من 5 عملاء إلى الشركة في وقت واحد، وتوقف المواصلات العامة والتاكسي وغيرها.

وأفادت المصادر انه رغم تراجع عدد الحوالات زادت قيمة بعضها لنفس الأسباب السابقة، إما تجنباً لمصاعب الوصول إلى شركات الصرافة، أو خشية الوصول إلى الحظر الكلي، وعدم قدرتهم على إرسال مصروف العائلة الشهري. وتوقعت المصادر مزيداً من التراجع في عدد التحويلات وقيمتها خلال الفترة المقبلة، بنسب قد تصل إلى %60‎ وربما أكثر، مع توقف المزيد من الشركات عن دفع الرواتب، وخشية العامل من المستقبل، وعدم قدرته على توفير نفقات الحياة الأساسية من مأكل ومشرب.

وقد أعربت  المصادر عن قلقها من استمرار هذا التراجع أو التوقف الكلي عن العمل في حال اتخاذ قرار الحظر الكلي، مع استمرار الالتزامات المتعلقة بالرواتب والإيجارات. 6 أسباب وراء تراجع التحويلات 1 - توقف دخل العمالة الهامشية كلياً. 2 - توقف شركات عن دفع الرواتب كلياً أو جزئياً. 3 - فرض الحظر الجزئي أوقف العمل المسائي. 4 - انحسار مصادر الدخل الأخرى، المرتبطة بالعمولات لفئات معينة ومنهم «مندوبو المبيعات». 5 - صعوبة الوصول لشركة صرافة في ظل توقف وسائل النقل العام ( باصات وتاكسي). Volume 0%   6 - الاحتفاظ بـ «الكاش» خوفاً من المستقبل وعدم القدرة على توفير نفقات الحياة بالكويت، بحسب ما نشرته صحيفة القبس.