بعد حظر 17 مهنة تعرف على مصير العمالة المصرية بالسعودية
بعد حظر 17 مهنة تعرف على مصير العمالة المصرية بالسعودية

بعد قرار السعودية اليوم بحظر 17 مهنة في المملكة ، تعرف من خلال هذا التوضيح علي مصير العمالة المصرية العاملة بالسعودية ، ومفاجأة في التفاصيل تعرف عليها الان .

اليوم قد كشف عادل حنفي، نائب رئيس الاتحاد العام للمصريين بالسعودية، عن مصير العمالة المصرية الحالية هناك والعمالة المقبلة على العمل بالسعودية، وذلك عقب حظر 17 مهنة دون الحصول على ترخيص مزاولة المهنة.

ومن خلال ما تم سردة فقد أعلنت السعودية حظر توظيف العمالة في 17 مهنة دون الحصول على ترخيص مزاولة المهنة وهي: (كهربائي وسباك ونجار وحداد وبناء ودهان وحلاق وعاملة تزيين نسائي واختصاصي مساج ومنظف أثاث .

وايضا منظف خزانات المياه وعامل تقليم الأشجار وعامل مكافحة الحشرات والآفات وفني إلكترونيات وميكانيكي سيارات وفني ستلايت) على أن تتم الاختبارات المهنية داخل المملكة بواسطة مختصين وخبراء وأيضاً اختبارات للعمالة قبل القدوم بدولهم عن طريق شركات دولية متخصصة.

وأوضح حنفي لمصراوي، أن وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية السعودية، تحظر على صاحب العمل توظيف أو تشغيل أي شخص لا يحمل رخصة مزاولة مهنة أو حرفة، كما لا يجوز لأي شخص طبيعي أن يمارس أي مهنة أو حرفة ما لم يحصل على رخصة.

ومن هنا فقد شدد على ضرورة الالتزام المهني أو الحرفي بحمل بطاقة الترخيص أثناء ممارسته للعمل، ويمنح الترخيص بذلك لمدة لا تتجاوز أربع سنوات وإذا رغب في تجديد ترخيصه فعليه تقديم طلب بذلك قبل 60 يوما قبل تاريخ انتهاء صلاحية الترخيص، وذلك سعياً من المملكة لتنظيم المهن ومكافحة التستر التجاري وضمان المنافسة العادلة والارتقاء بجودة الخدمات المقدمة.

حيث قد أشار حنفي، إلى أن القرار جاء ضمن مبادرة إلغاء نظام الكفيل السعودي أو تحسين العلاقة التعاقدية، لافتا إلى أن الـ 17 مهنة بدأوا في عمل اختبارات للعمالة من جميع الجنسيات داخل المملكة بما فيها العمالة المصرية. وأكد أن القرار يحد كثيرا من "الفيزا الحرة" التي كانت موجودة سابقا، "قولنا مرارا وتكرارا لا يوجد ما يسمى بالمهن الحرة وسيصبح للعامل مهنته اللي طالع عليها من مصر".

هذا وعن موقف العمالة الجديدة المقبلة على العمل بالمملكة والحالية المقيمة هناك، أكد حنفي، أنه سيتم اختبارهم بالتعاون مع مراكز دولية في مصر، على أن يحصل العامل على رخصة مزاولة المهنة وتسمى "الفحص المهني" ولا بد للعامل عند ممارسة مهنة من الـ17 أن يحصل على هذه الرخصة، وبدونها لا يستطيع ممارسة المهنة التي خرج عليها من مصر داخل المملكة العربية السعودية .

وفي هذا المسار فقد حذر حنفي المقبلين على العمل بالسعودية قائلا:"مفيش حاجة اسمها تأشيرات حرة بعد كده خالص.. واللي جاي السعودية هييجي على المهنة اللي طالع بيها من واقع الاختبار والحصول على شهادة من مراكز دولية موجودة في مصر وكذلك الحاليين اللي في السعودية.

وفي الأخير فقد تابع حنفي: "القرار يفيد العمالة في اكتساب المهارات الأساسية لتأدية المهنة الحرفية ورفع مستوى الخدمة، كما يفيد في إيقاف تدفق العمالة المهنية غير المؤهلة، لذلك لا يستطيع أحد أن يجتهد مثل الماضي أقوله تعالى اشتغل في أي مهنة".​