رئيس جمعية مصارف لبنان يوضح للمتظاهرين: لا داعي للقلق عن أموال المودعين
رئيس جمعية مصارف لبنان يوضح للمتظاهرين: لا داعي للقلق عن أموال المودعين

أعلن رئيس جمعية مصارف لبنان سليم صفير، السبت، لا داعي للقلق وان أموال المودعين "محفوظة" معلناً أن هناك مجموعة من القرارات التي تم التوصل إليها خلال اجتماع ضم الرئيس اللبناني ميشال عون وعدد من وزراء الحكومة وكبار المصرفيين، لإيجاد طريقة للخروج من الأزمة المالية والاقتصادية المتفاقمة.

وصرح  سليم صفير أن هناك قرارات أتخدت بعد التداول في الأوضاع المالية والنقدية الراهنة وهي:

- توجيه وزيري المالية والاقتصاد وحاكم مصرف لبنان ورئيس جمعية المصارف، تكليف بمتابعة الأوضاع النقدية والمصرفية، على أن يتم إصدار بيانات توضيحية، منعا لأي التباسات أو أخبار غير صحيحة، كلما اقتضت الحاجة.

- التأكيد على أن أموال المودعين محفوظة، وأن ما يحدث هو مسألة لا علاقة لها بأموالهم ولا داعي للهلع.

- مواصلة حاكم مصرف لبنان، في اتخاذ التدابير اللازمة للمحافظة على سلامة النقد والاستقرار الاقتصادي، وسلامة أوضاع النظام المصرفي، استنادا إلى قانون النقد والتسليف، واقتراح التدابير اللازمة لحلول عملية عند الاقتضاء.

- إلزام حاكم مصرف لبنان، التعاون مع جمعية المصارف لتسيير الحاجات اللازمة للمودعين، لا سيما صغار المودعين، للحفاظ على أوضاعهم الاقتصادية والاجتماعية، بالإضافة إلى التسهيلات اللازمة لتأمين ديمومة عمل القطاعات الإنتاجية.