سعر الدولار ومستوى قياسي جديد مقابل الجنيه المصري في السوق السوداء

سعر الدولار قفز في السوق السوداء لتجارة العملة وهي تعتبر سوق غير رسمية للمضاربة على العملة إلى مستوىات قياسية جديدة وذلك مقابل الجنيه المصري حسب تصريحات عدد من مراقبين لسوق الصرف .

مستوي قياسي جديد لسعر الدولار

حيث أوضح المصدر بأن سعر الدولار قفز بداخل السوق السوداء لأعلي مستوى 54 جنيها خلال التعاملات مقارنة بمستوى بين 52 و53 جنيها في تعاملات من يومين سابقين، وذلك بعد أرتفاع أسعار الذهب ونقص المعروضات من النقد الأجنبي في البنوك وفي الصرافات .

وبهذا تتسع الفجوة الكبيرة بين سعر الدولار في البنوك وفي السوق السوداء لـ23 جنيه، حيث يتداول بداخل القطاعات المصرفية عند سعر 31 جنيه وهو في مستواه المستقر منذ شهر مارس الماضي .

وقفزت أسعار الذهب في اثناء اليومين الماضيين حوالي 300 جنيه مصري للجرام، قبل أن تقوم بفقد جزءا كبير جدا من مكاسبها اثناء التعاملات انخفضت بحوالي 120 جنيه حتى الآن .

وتقوم البنوك بمواجهة ضغوطات شديدة من نقص النقد الأجنبي وذلك بعد خروج العديد من الاستثمارات الأجنبية الغير مباشرة بحوالي 22 مليار دولار خلال النصف الأول من العام الماضي، بسبب الحروب الروسية الأوكرانية .

وكانت مصر فيما سبق قد لجأت لاتباع سياسة مرونة سعر الصرف مجدداً ابتداء من شهر مارس عام 2022 بعد تعليقها اثناء عامين كورونا 2020 و2021 ، بهدف ان يتم القضاء على الدولرة وتوحيد سعر سوق الصرف .

وقد أدت سياسة الخاصة بمرونة سعر الصرف إلى هبوط شديد في الجنيه، وارتفع الدولار بالمقابل حوالي 96% اي من 15.76 جنيه في 20 مارس عام 2022 إلى تقريبا 31 جنيها حتى تعاملات اليوم بالبنوك المصرية .

وعلي الرغم من تراجع قيمة الجنيه مقابل الدولار ولكن مازالت مصر تواجه شح من نقص النقد الأجنبي بسبب تراجعات بعض موارد النقد الأجنبى والتي تتضمن تحويلات المصريين العاملين بالخارج، وبعض الصادرات، وعزوف الاستثمارات الأجنبية الغير مباشرة عن العودة للأسواق ومنها جمهورية مصر بسبب ارتفاع اسعار الفائدة العالمية على الدولار .

إقرأ أيضاً: الصادرات اليابانية تسجل أول انكماش في ثلاثة أشهر مقارنة بالعام السابق

تابعنا علي Follow صحيفة الوسط at Google News
إنضم لقناتنا على تيليجرام