قرار من السعودية بقصر العمل فى هذه المهن على مواطنيها
قرار من السعودية بقصر العمل فى هذه المهن على مواطنيها

تابع هذا التوضيح عبر منصة الوسط الإخبارية ، قرار من المملكة العربية السعودية بقصر العمل فى هذه المهن ، على مواطنيها السعوديين فقط ، واخلائها من قاطنيها بشكل رسمي .

اليوم قررت المملكة العربية السعودية قصر العمل على السعوديين فى عدد من الوظائف، فى إطار ما يطلق عليه بسعودة قطاعات العمل داخل الدولة الخليجية ، وقد أصدر أحمد بن سليمان الراجحي، وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية السعودية، الأربعاء، 3 قرارات لتوطين عدد من الأنشطة والمهن في سوق العمل السعودي، وفقًا لما نقلته وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس).

حيث شمل القرار الأول، قصر العمل على السعوديين فى المهن والوظائف التالية ، وجميع الأنشطة والمهن بالمجمعات التجارية المغلقة (المولات)
مكاتب إدارة المجمعات التجارية المغلقة، باستثناء عدد محدود من الأنشطة والمهن في هذه المجمعات.

 فيما قد نص القرار الثاني، على زيادة نسب التوطين في منافذ بيع أنشطة المطاعم والمقاهي وفق المسميات والنسب والاشتراطات المحددة في الدليل الإجرائي الصادر مع القرار.

ايضا فقد تضمن القرار الثالث زيادة نسب التوطين في منافذ بيع أسواق التموين المركزية الكبرى وفق التعريفات والمهن والنسب والمراحل والاشتراطات المحددة في الدليل الإجرائي الصادر مع القرار.

جيث قد قالت الوزارة، إنه من المنتظر أن تسهم هذه القرارات في توفير 51 ألف وظيفة للسعوديين والسعوديات ، وقد شددت الوزارة على ضرورة التقيد بالقرارات الصادرة والالتزام بما جاء فيها من المنشآت التجارية، تجنباً لتطبيق العقوبات بحق المخالفين.

وقد بلغت البطالة بين السعوديين 15.4% في الربع الثاني من العام الجاري ، وتسعى السعودية لخفض معدلات البطالة بين مواطنيها إلى 7% بحلول عام 2030، إذ بلغت معدلات البطالة ذروتها في نحو 4 أعوام بالربعين الأول والثاني من 2018 بعدما لامست 12.9%.

هذا لكن نجحت المملكة بعدها في خفض البطالة بين السعوديين إلى 11.8% خلال الربع الأول من العام الجاري وهو أقل مستوى لها منذ الربع الثاني 2016 ، وقد قفزت بعد ذلك بطالة المواطنين السعوديين في الربع الثاني من العام الجاري إلى 15.4% من جديد في ظل ضغوط فيروس كورونا الذي توقعت وزارة المالية السعودية أن تؤدي آثاره لانكماش اقتصاد المملكة المعتمد على النفط بنسبة 3.8% في 2020.

ومن هنا فتمضي الحكومة أكبر مصدر للنفط في العالم قدما في سياسات اقتصادية منذ 2016 لخلق ملايين الوظائف وخفض البطالة إلى سبعة بالمئة بحلول 2030. وتعطلت الخطط بفعل أزمة فيروس كورونا التي دفعت أسعار النفط للهبوط في 2020.

وبدورها فقد قالت الهيئة العامة للإحصاء في السعودية: “لا تزال آثار جائحة كورونا مستمرة في التأثير على سوق العمل والاقتصاد السعودي” ، وقد أضافت أن إجمالي معدل المشاركة في القوى العاملة بلغ 59.5 في الأشهر الثلاثة الممتدة من يوليو إلى سبتمبر 2020، بزيادة 0.1 نقطة مئوية مقارنة مع الربع الثاني من 2020.