دولار

السلطات الأمنية تعلن الإطاحة بمصري يعمل في أحد الدول العربية بسبب تجميعه لأموال المصريين العاملين في دول الخليج بشكل غير مشروع.. التفاصيل

أعلنت السلطات الأمنية المصرية قبل ساعات عن تمكنها من الإطاحة بمصري يعمل في الخارج في أحد الدول العربية، بعد اكتشاف استحواذه على أموال المصريين المغتربين في الدول العربية بشكل غير مشروع ويحولها للبلاد بالتهريب.

وبحسب ما ذكرته صحيفة المصري اليوم قبل ساعات فإن مباحث الأموال العامة، المصرية تمكنت قبل ساعات أمس الأربعاء من إلقاء القبض على مصري الجنسية يعمل سائق أثناء تواجده في محافظة المنيا في صعيد مصر.

وتأتي خطوة السلطات الإمنية المصرية في القبض عليه لقيامه بالاشتراك مع مالك مستودع بوتاجاز، بالاتجار بالنقد خارج نطاق السوق المصرفية عن طريق تجميع مدخرات

المصريين العاملين بالخارج، بشكل غير مشروع.

ووفق ما نقلته الصحف المصرية اليوم فقد انتهت تحريات ومعلومات فرع الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة بشمال الصعيد إلى اكتشاف أمر سائق يعمل بإحدى الدول العربية ومتواجد حالياً داخل البلاد (مصر)، وقيامه بتهريب المبالغ المالية المدخرة من قبل المصريين.

ومن الجدير بالذكر اعلان السلطات الامنية في تصريحاتها أنه قد سبق توجيه اتهامات للثنائي  (السائق و مالك المستودع) قبل ذلك في قضية تجميع مدخرات.

كما كشفت السلطات الأمنية المصري أنه قد وجهت لنفس المتهم في وقت سابق في قضية قتل، وعلى صعيد آخر أعلنت الجهات الأمنية أن المتهمين يقيمان في دائرة مركز سمالوط بحافظة المنيا.

وكان يقوم المتهمان بشكل مستمر بتجميع أموال ومدخرات المصريين العاملين بالخارج بواسطة وساطة  السائق الذي يعمل هو أيضا خارج البلاد.

وتتم عملية التحويل الغير مشروع عللا خطوات حيث يبدأ السائق أولا بتجميع المبالغ المالية التي يرغب بإرسالها للبلاد عن طريق التهريب لبعض التجار والمستوردين، ثم يبدأ هؤلاء التجار بإيداع ما يعادل قيمة الأموال في حساب مالك المستودع بالجنيه المصرى ثم يقوم صاحب المستودع  في النهاية  بتسليمها لذويهم نقداً أو بموجب حوالات بريدية مقابل عمولة، وهو ما يعتبرعملاً من أعمال البنوك بالمخالفة لأحكام القانون في جمهورية مصر العربية.

عقب تقنين الإجراءات تمكنت قوة أمنية من ضبط السائق، وبمواجهته اعترف بارتكابه الواقعة بالاشتراك مع مالك المستودع،

كما تبين أن حجم تعاملاتهما خلال 3 أعوام طبقاً للفحص المستندى يعادل 18 مليون جنيه مصرى.

تحرر المحضر اللازم، وتولت النيابة العامة التحقيق.