5 مهن لن تستفيد من إلغاء نظام الكفيل في السعودية
5 مهن لن تستفيد من إلغاء نظام الكفيل في السعودية

5 مهن لن تستفيد مطلقا من إلغاء نظام الكفيل في السعودية ، حيث سوف تظل بعض المهن الحيوية تحت وطأة نظام الكفيل ، رغم بداية تطبيق إلغاؤة بشكل رسمي بالمملكة .

بعد دخول المباردة التي أعلن عنها ولي العهد السعودي ، سمو الامير محمد بن سلمان حيز التنفيذ ، فقد أعلنت السعودية مساء أمس أن مبادرة تحسين العلاقة التعاقدية في المملكة بداء اليوم تطبيقها ، لن تشمل 5 مهن، سوف تظل خاضعة لنظام الكفيل المطبق منذ حوالي سبعة عقود. وفق صحيفة البيان.

وفي ذالك المسار فقد قالت الوزارة  في بيان إن "المبادرة التي تم الكشف عنها الأربعاء لن تشمل مهن" السائق الخاص، والحارس، والعمالة المنزلية، والراعي، والبستاني" ، ولا توجد إحصائية دقيقة لعدد العاملين الأجانب في هذه المهن التي تستقطب عددا كبيرا من الوافدين من مختلف الجنسيات، من أصل قرابة 10 ملايين أجنبي يعملون في المملكة.

وفي هذا المسار فسوف يبدءًا من اليوم سريان المبادرة الجديدة التي تقول وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، إنها تعتمد على مفهوم التعاقد بين طرفي العلاقة واتفاقهما المسبق الذي سوف يتم توثيقه بعقد رسمي، دون منح صاحب العمل المزايا السابقة في نظام الكفالة.

في هذا الصدد ومن أبرز ملامح مبادرة تحسين العلاقة التعاقدية، التي ستسري العام المقبل على جميع العاملين الوافدين في منشآت القطاع الخاص، باستثناء المهن الخمس المشار إليها، 3 خدمات رئيسية، هي: خدمة التنقل الوظيفي، وتطوير آليات الخروج والعودة والخروج النهائي.

والجديد في هذه المبادرة انها تتيح خدمة التنقل الوظيفي للعامل الوافد الانتقال إلى عمل آخر عند انتهاء عقد عمله دون الحاجة لموافقة صاحب العمل ، كما تحدد المبادرة آليات الانتقال خلال سريان العقد، شريطة الالتزام بفترة الإشعار والضوابط المحددة.

وايضا تسمح خدمة الخروج والعودة للعامل الوافد بالسفر إلى خارج المملكة وذلك عند تقديم الطلب مع إشعار صاحب العمل إلكترونيًا ، وتُمكن خدمة الخروج النهائي العامل الوافد من المغادرة بعد انتهاء العقد مباشرة مع إشعار صاحب العمل إلكترونيًا دون اشتراط موافقته.