«الصحفيين» ترفض المساس بقانون النقابة
«الصحفيين» ترفض المساس بقانون النقابة

«الصحفيين» ترفض المساس بقانون النقابة صحيفة الوسط خبر تداوله بوابة الشروق حيث نسعى جاهدين نحن فريق عمل صحيفتكم المتميزة والمتألقة دائما بين مواقع التواصل الإجتماعى على أن نوافيكم بجميع الأحداث لحظة بالحظة , كما نهتم بأخر الأخبار "العربية والدولية ",كما نهتم أيضا بأخر القضايا العربية «الصحفيين» ترفض المساس بقانون النقابة، «الصحفيين» ترفض المساس بقانون النقابة وعلى الصعيد الأخر نتمنى أن نحصل إعجاب الجميع ونتمنى عمل إعجاب لصفحنتا ليصلكم كل جديد ومشاركة الإخبار على مواقع التواصل الإجتماعى ، «الصحفيين» ترفض المساس بقانون النقابة.

صحيفة الوسط - • سلامة: أى تَقْـوِيم لابد أن يكون من داخل النقابة
• عبدالحفيظ: التجاوزات مرتبطة بإغلاق المجال العام

أعرب نقيب الصحفيين عبد المحسن سلامة رفضه لأى تَقْـوِيم لقانون نقابة الصحفيين يكون من خارج النقابة: «أى تَقْـوِيم يتعلق بقانون النقابة يكون من داخلها».

جاء ذلك تعليقا على ما أعلنه رئيس لجنة حقوق الإنسان فى البرلمان النائب علاء عابد، عن عزمه تحضير مقترح لتعديل قانون نقابة الصحفيين، حتى تقتصر عضوية نقابة الصحفيين على خريجى كليات وأقسام الإعلام والصحافة فقط.

وذكر عابد أن مُقترحه بخـصـوص تَقْـوِيم البند الرابع من قانون ‏نقابة الصحفيين والذى ‏نص على: «أن يكون حاصلا على مؤهل دراسى عال»، لينص بعد التعديل على: «أن يكون حاصلا على مؤهل دراسى عال من إحدى كليات الصحافة ‏والإعلام الحكومية ذات التخصص أو الكليات الخاصة ذات التخصص أو الكليات الدولية ذات التخصص فقط».

وفى بيان توضيحى أصدره أمس الأول ذكر إن المقترح يقضى بعدم المساس من قريب أو بعيد بالأوضاع الحالية للصحافة وجميع الصحفيين المنتمين لنقابة الصحفيين والمقيدين بجدول النقابة سواء المقيدين تحت التمرين أو المشتغلين، متابعا أنه لم يعد هذا التشريع حتى هذه اللحظة أو مذكرته التوضيحية وكل ما أعلنه مجرد فكرة قابلة للنقاش والحوار وأنه حريص وجميع أعضاء البرلمان على سماع جميع الآراء وفى مقدمتها آراء أصحاب المهنة ونقابة الصحفيين.

من جهته، رفض نقيب الصحفيين مبدأ تَقْـوِيم قانون النقابة «التعديل لابد أن يكون من داخل النقابة، ولا يصح أن يكون من خارج مجلسها»، مشيرا إلى أن مجلس النقابة بصدد إعداد مسودة لتعديل القانون الحالى.

وذكر عضو مجلس النقابة محمد سعد عبدالحفيظ، إن ما يحدث من تجاوزات ومغالطات معلوماتية ومهنية فى السنوات الأخيرة، ليس له علاقة بقانون النقابة ولا بالتخصص الأكاديمى للصحفيين، على قدر ما هو مرتبط بإغلاق المجال العام، ومحاولات التَحَكُّم على الصحافة وحصارها وتقييد استقلالها.

وأضاف: «لم يكن العقاد ولا التابعى ولا هيكل ولا روزاليوسف حاصلين على مؤهلات متخصصة فى الصحافة بل منهم من لم يحصل على مؤهل عال من الأساس، لذا أرجوكم ارفعوا أيديكم عن قانون الصحافة».

وتابع «من يفصح طبيعة الشغل الصحفى وخبر كيف تدار صالات التحرير وغرف الأخبار، يفصح أن خريجى كليات الألسن والسياسة والاقتصاد والآداب والفنون الجميلة والوثائق والمكتبات ودار العلوم جزء أصيل من الشغل الصحفى، وقانون النقابة الحالى يوضح ذلك».

من جهته ذكر عضو لجنة الإعلام والثقافة بالبرلمان النائب والصحفى تامر عبدالقادر، إن المقترح سيحرم نقابة الصحفيين من مبدعين ومبتكرين، مؤكدا أحقية النقابة فى إبداء رأيها فى أى مشروع يخصها.

وفى نهاية الموضوع نأسف عن أي خطأ فى المحتوى الذى نحن بصدده ومما لا شك فيه أننا لا نحصل على إعجاب جميع الأطراف وأنه هو مجرد محتوى إخبار ي نجمعه لكم من أكبر الصحف الدولية ,على أن نوافيكم بكل الأخبار من جميع أنحاء العالم كما نعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل . ونقل الأحداث فى وقتها من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . ونتمنا أن نحصل على إعجاب من كل زوارنا ودعمكم لنا هو سر نجاحنا ولا تنسوا متبعتنا على مواقع التواصل الإجتماعى ليصلكم كل الأخبار فى وقت الحدث. مع تحيات اسرة موقع صحيفة الوسط .

المصدر : بوابة الشروق