ممثلة تبلغ 54 عامًا تضع مولودها الخامس.. وتثير جدلًا حول الإنجاب المتأخر
ممثلة تبلغ 54 عامًا تضع مولودها الخامس.. وتثير جدلًا حول الإنجاب المتأخر

ممثلة تبلغ 54 عامًا تضع مولودها الخامس.. وتثير جدلًا حول الإنجاب المتأخر صحيفة الوسط خبر تداوله المصرى اليوم حيث نسعى جاهدين نحن فريق عمل صحيفتكم المتميزة والمتألقة دائما بين مواقع التواصل الإجتماعى على أن نوافيكم بجميع الأحداث لحظة بالحظة , كما نهتم بأخر الأخبار "العربية والدولية ",كما نهتم أيضا بأخر القضايا العربية ممثلة تبلغ 54 عامًا تضع مولودها الخامس.. وتثير جدلًا حول الإنجاب المتأخر، ممثلة تبلغ 54 عامًا تضع مولودها الخامس.. وتثير جدلًا حول الإنجاب المتأخر وعلى الصعيد الأخر نتمنى أن نحصل إعجاب الجميع ونتمنى عمل إعجاب لصفحنتا ليصلكم كل جديد ومشاركة الإخبار على مواقع التواصل الإجتماعى ، ممثلة تبلغ 54 عامًا تضع مولودها الخامس.. وتثير جدلًا حول الإنجاب المتأخر.

صحيفة الوسط - لمتابعة اخبار المرآة .. اشترك الان

أثار وضع الممثلة بريجيت نيلسن طفلها الخامس وهي في سن الـ54، نقاشا بخـصـوص العدد المتزايد من الفتيات اللائي يستخدمن عملية التلقيح الصناعي للإنجاب في سن متأخرة.

ويقول خبراء الخصوبة، بحسب تقرير لوكالة «صحيفة الوسط»، إن متوسط سن الأمهات يتزايد بشكل مطرد في كل أنحاء العالم مع لجوء الفتيات على نحو متزايد لعلاج العقم لتمديد سنوات الإنجاب.

وجدد البعض مطالبة الفتيات بإعطاء أولوية للإنجاب في سن الشباب والسنوات التي يكن فيها أضـخم خصوبة، ولكن آخرين قالوا إن على مقدمي الخدمة الصحية مراعاة الضغوط التي تدفع الفتيات إلى إِمْهَال الإنجاب.

وذكرت كاترين أوبراين، رئيسة أبحاث السياسة في مؤسسة «بريتش بريجننسي أدفيزوري سيرفس»: «علينا إعطاء الثقة للنساء لاتخاذ هذا القرار بأنفسهن».

وأضافت: «ما نحتاجه هو توفير خدمة للرعاية الصحية تدعم قراراتهن بدلا من محاولة إقناع الفتيات بإنجاب أطفال في وقت غير مناسب بالنسبة لهن».

وذكرت نيلسن إنها حملت باستخدام بويضات كانت قد جمدتها وهي في الأربعينات من عمرها، وهو خيار يحظى بشعبية متزايدة بين الفتيات اللائي يسعين لتمديد سنوات خصوبتهن.

وبالنظر إلى أن كمية ونوعية البويضات تتأخر مع تقدم السن ينصح الخبراء معظم الفتيات اللائي يحاولن أن يحملن في منتصف الأربعينات من أعمارهن أو بعد ذلك بالتفكير في استخدام بويضات يتم أخذها من نساء أصغر سنا.

ووجد تحليل جرى في الآونة الأخيرة لعلاج العقم في 1279 معهدا عبر أوروبا أن نحو ثلث الولادات التي تمت من خلال التبرع ببويضات في 2014 كانت لنساء أعمارهن 40 أو فوق ذلك.

وذكرت صحيفة «جارديان» البريطانية إن هندية يُعتقد أنها في السبعينات من عمرها وضعت مولودا العام السابق باستخدام بويضات إحدى المتبرعات في حالة أثارت نقاشا بخـصـوص أخلاقيات استخدام نساء مسنات علاجا من أجل الحمل.

وذكر ريتشارد كنيدي، رئيس الاتحاد الدولي لجمعيات الخصوبة، إن حمل الفتاة وهي في الخمسينات من عمرها أو أكبر «ليس أمرا يجب تشجيعه بالضرورة»، مشيرا إلى تزايد خطر التعرض لمشكلات في القلب ومشكلات صحية أخرى خلال الحمل.

وفى نهاية الموضوع نأسف عن أي خطأ فى المحتوى الذى نحن بصدده ومما لا شك فيه أننا لا نحصل على إعجاب جميع الأطراف وأنه هو مجرد محتوى إخبار ي نجمعه لكم من أكبر الصحف الدولية ,على أن نوافيكم بكل الأخبار من جميع أنحاء العالم كما نعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل . ونقل الأحداث فى وقتها من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . ونتمنا أن نحصل على إعجاب من كل زوارنا ودعمكم لنا هو سر نجاحنا ولا تنسوا متبعتنا على مواقع التواصل الإجتماعى ليصلكم كل الأخبار فى وقت الحدث. مع تحيات اسرة موقع صحيفة الوسط .

المصدر : المصرى اليوم