أول مقيم يتلقي لقاح كورونا.. لا توجد أعراض جانبية وبحوزتي جواز صحي
أول مقيم يتلقي لقاح كورونا.. لا توجد أعراض جانبية وبحوزتي جواز صحي

قام أول مقيم في المملكة العربية السعودية بتلقي لقاح فيروس كورونا المستجد "كوفيد - 19"، وبعدها قال أنه لا توجد أية أعراض جانبية وتابع قائلاً أن بحوزته جواز صحي.

قام أول مقيم بالمملكة العربية السعودية الذي تلقى الجرعتين الأولى والثانية من لقاح فيروس كورونا المستجد بالتعبير عن سعادته، قائلًا إنه مندهش من الإمكانيات التي سخرتها وزارة الصحة بالمستشفى الميداني في الرياض، موضحاً إلى حصوله على «جواز صحي» يستخدم عند السفر ولدى الجهات المختصة.

حيث قام المقيم بالإعلان لبرنامج «اليوم» المذاع على «الإخبارية»، إنه متأكد من أن دولًا كثيرة متقدمة ليس موجود عندها مثل تلك الإمكانيات المتواجدة بالمملكة، وهو دلالة على أن وزارة الصحة السعودية تولي اهتمامًا كبيرًا لصحة المواطن والمقيم.

وتابع مشيراً إلى أنه حصل على «جواز صحي» به معلومات كاملة مثل الاسم ورقم الهوية ورقم الإقامة ورقم جواز السفر، إضافة على «باركود» دولي، ويستخدم الجواز الصحي عند السفر أو لدى الجهات المعنية دلالة على أخذ اللقاح ضد فيروس كورونا المستجد "كوفيد - 19".

وتابع قائلاً أنه تم إرسال رسالة له بالتأكيد على موعد الجرعة الثانية بالإضافة إلي تم اتصال معه من قبل وزارة الصحة بهذا الموضوع، مؤكدا أنه لم يشعر بأي أعراض جانبية سواء بعد الجرعة الأولى أو الجرعة الثانية.

وفي وقت سابق، تم تداول هذا السؤال بكثرة علي الكثير من وسائل التواصل بخصوص أحقية حصول أحد الأشخاص علي اللقاح الخاص بفيروس كورونا المستجد "كوفيد - 19".

حيث قامت وزارة الصحة السعودية بالتوضيح وحسم الجدل المثار، بخصوص ما يتم تداوله بشأن حصول أحد الأشخاص على لقاح فيروس كورونا المستجد يوم الاثنين الماضي في مركز اللقاحات بمحافظة جدة وبخصوص أحقيته بأخذ اللقاح.

حيث قامت وزارة الصحة السعودية، بالتأكيد علي أن الشخص مقيم متواجد في المملكة العربية السعودية بهوية مقيم النظامية وتحت كفالة أحد الشركات الخاصة بمحافظة جدة وضمن الفئات العمرية المشمولة باللقاح لهذه المرحلة.

بالإضافة إلي تأكيد الوزارة علي أن التوجيهات الكريمة تؤكد على تقديم اللقاحات للمواطنين والمقيمين ممن تشملهم المرحلة التي تحددها وزارة الصحة؛ وهذا من حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان على تقديم الرعاية الطبية لكافة المواطنين والمقيمين.