اصابة ممرضة بـ سرطان الثدي نتيجة تسرب أشعاعي بجامعة المدينه.. والجامعة ترد علي ما زعمت
اصابة ممرضة بـ سرطان الثدي نتيجة تسرب أشعاعي بجامعة المدينه.. والجامعة ترد علي ما زعمت

منذ عام 1411 هـ تم تشخيص إصابة ممرضة بـ سرطان الثدي ،وكانت تعمل بالمركز الطبي بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة بسرطان الثدي ، بدعوى أن سبب إصابتها هو تسرب إشعاعي من غرفة الأشعة في الجامعة.

وبحسب عكاظ ، قالت الممرضة إنها ذهبت إلى مركز طبي خاص وأكد فحصها البدني إصابتها بسرطان الثدي ، مما يشير إلى أن الجامعة تخلت عنها ولم تقدم لها أي دعم خلال زيارتها للأمير سلطان. المدينة الطبية بالرياض. لمدة عام كامل ، تمت إزالة ثدييها وتلقي العلاج الإشعاعي.


تطالب الجامعة بالتعويض عن الضرر الناجم عن التسرب الإشعاعي ، وتستخدم حقوق التقاعد المتبقية لصحتها وتستأنف العمل وفق نظام العقد عند إجراء عمليات التفتيش أكد طبيب بإحدى المؤسسات الطبية بغرفة الأشعة بالمركز الجامعي تسرب باب غرفة التصوير المقطعي.

وأوضح المتحدث الرسمي للجامعة ، الدكتور حسن العوفي ، أن شكوى الممرضة قيد المراجعة ، مما يدل على أن رئيس الجامعة يحث على رعاية دائمة لجميع الموظفين مع ضمان بيئة عمل آمنة. وفق المعايير والضوابط.