الزنجبيل يعطى " 12 فائدة و ميزة " عظيمة للإنسان
الزنجبيل يعطى " 12 فائدة و ميزة " عظيمة للإنسان

الدراسات الصحية التى تم العمل عليها مؤخراً فقد أشارت الى وجود العديد من المميزات و الفوائد للإنسان و البشرية فى مختلف العناصر الهامة و تتبين من خلال مما هو تالى .

 

الزنجبيل من ضمن البهارات أو الأعشاب الأكثر شعبية حول العالم. يشتمل الفلك النشط بيولوجيًا المسمى "جينجيرول" على مواصفات علاجية ملحوظة ولائحة على الدلائل العلمية في مواجهة عدد من الحالات الصحية مثل مرض السكري ونزلات البرد ومشكلات المعدة وزيادة ضغط الدم والغثيان، بحسبًا لما عرَضه موقع "بولدسكاي" Boldsky، المعني بالشؤون الصحية.

وبصرف النظر عن المزايا الصحية المتنوعة للزنجبيل، توميء عدد محدود من البحوث حتّى تناول الزنجبيل بمعدلات سواء معتدلة أو هائلة يمكن أن يشكل مؤذيًا للشخصيات الذين يتكبدون من أحوال صحية محددة، ومنها:

1. الحمل

يحتسب الزنجبيل نافعًا في تخفيف الاشمئزاز والتقرف والقيء خلال الحمل. غير أن أكل معدلات عارمة منه يمكن أن تشكل مؤذية للنساء الحوامل. يقدم نصيحة المتخصصون بتجنب أكل معدلات عارمة من الزنجبيل لأن المنشطات الطبيعية من الممكن أن تتسببفي  تقلصات قبل الأوَان، وربما كان سببا في الإجهاض أو الإنجاب المبكرة للطفل.

2. النحالة

يحتل الزنجبيل مقرًا مميزًا بين الأعشاب التي تستخدم لضياع الوزن، لأنه يضيف إلى قدر الأيض ويثبط الشهية. يسهم الزنجبيل بفاعلية في إشعال سعرات الوحدات الحرارية بكمية أعلى بشكل أكثر الأمر الذي يكون السبب في أكل أحجام أدنى من التغذية. ويقدم نصح المختصون بتجنب الأفراد الذين يريدون في صعود أوزانهم لتناول الزنجبيل أو أولئك الذين يتكبدون من قلة تواجد الوزن فعليا.

3. حصوات المرارة

أظهرت دراسة أن الزنجبيل من الممكن أن يضيف إلى إفراز الصفراء ويكون سببا في تكوين حصوات المرارة. تلعب العصارة الصفراوية دورًا جوهريًا في هضم الشحوم وامتصاصها؛ غير أن من الممكن أن يحث الاستهلاك الباهظ للزنجبيل الكبد على إصدار الزيادة من العصارة الصفراوية وتسريع تكوين حصوات المرارة.

4. قلاقِل الدم

يتضمن الزنجبيل على ملح يدعى الساليسيلات يعمل كمسكن للعذاب، خاصة للأفراد المجروحين بهشاشة العظام. مثلما أنه يعاون على تنقيح الدورة الدموية وجريانها إلى المستخدمين. إلا أن ينبغي على الشخصيات الذين يتكبدون من تجلط الدم أو يتعاطون عقاقير التخثر، أو أولئك الذين يتكبدون من الهيموفيليا، تجنب الزنجبيل لأنه من الممكن يكون السبب في إصابتهم بنزيف الدم.

5. البواسير

من الممكن أن يعين في تخفيض الالتهاب والعذاب في البواسير. إلا أن على حسبًا لبعض الرؤى البحثية، من الممكن أن يتسبب في الزنجبيل تهيجًا وحكة وانتفاخًا وعدم السكون والكرب للأفراد الذين يتكبدون من البواسير. ومن الممكن أن يؤدي أيضًا إلى حدوث نزيف ويزيد الموقف سوءًا.

6. أمراض الكلى

يمتاز الزنجبيل بخصائصه المضادة للأكسدة. ويقدم نصيحة المختصون بتجنب مرضى الكلى من الإسراف في أكل الزنجبيل لأنه يتضمن على باخرة يلقب "الكرياتينين"، والذي توميء معدلات عالية منه في الدم إلى تدهور بالغ في الكلى.

7. ارتجاع المريء

فيما يتعلق للأفراد الذين يتكبدون من حالات التهابية مثل ارتجاع المرئ، من الممكن أن تتسبب في كمية فوق المسموح به من الزنجبيل (نحو 4 إجراءات تأديبية) يوما ما ما فرد ارتداد الحمض وتهيج بطانة المعدة ووجع في الصدر وحرقة.

8. التهاب المفاصل

يعاون الكريم أو الجل الذي يتضمن على الزنجبيل إلى تصاعد الالتهاب عند الأفراد الذين أصيبوا بالتهاب المفاصل. يعد الزنجبيل سكنًا رائعًا للآلام جراء خصائصه المضادة للالتهابات، غير أن في قليل من بضائع الزنجبيل من الممكن أن يتسبب في تصاعد الوجع والتهاب المفاصل.

9. الغدة الدرقية

وبصرف النظر عن أن الزنجبيل يعد عشبًا آمنًا، ولقد قالت عدد محدود من البحوث أن الزنجبيل يتسبب في آثارًا جانبية مثل التهاب الغدة الدرقية. يمكن للتأثيرات المضادة للأكسدة والمثبطة للزنجبيل على حجم الأيض أن تتلف الأغشية التي تحيط بهرمونات الغدة الدرقية في البصيلات وتطلق الهرمون في الدم، الأمر الذي يكون سببا في تورم أو التهاب الغدة الدرقية وإنتاجها الباهظ.

عشرة. الرضاعة الطبيعية

وبصرف النظر عن أن الزنجبيل على العموم آمن وناجع للنساء المرضعات، ومن الواضح أيضًا أنه يضيف إلى إمداد اللبن. إلا أن توميء عدد محدود من المعتقدات على أن الإسراف في أكل الزنجبيل من قبل الأمهات المرضعات من الممكن أن يؤدي بين الحين والآخر إلى المغص لدى الأطفال، والذي يسفر عن البكاء القوي دون دافع ملحوظ، بخلاف البكاء لتحويل الحفاض أو الجوع.

11. الحزن والكآبة

يستعمل سفينة جينجيرول لمداواة الأسباب التي من الممكن أن تتسببفي  الضغط النفسي أو الحزن والكآبة. أما التحفظات فتدور بخصوص احتمال أن يترك تأثيرا فلك "جينجيرول"، في عدد محدود من الحالات، على إفراز هرمون السيروتونين، وهو الهرمون الذي يتحمل مسئولية تثبيت الحالات النفسية، الأمر الذي من الممكن أن يكون السبب في تبدل المزاج وبذلك مظاهر واقترانات الحزن والكآبة.

12. عدم انتظام ضربات الفؤاد

يعتبر الزنجبيل عشب فاخر لمجموعة أمراض الفؤاد، إلا أن أكل معدل جسيمة منه، من الممكن أن يتسبب في تلويح الفؤاد، خصوصا لو كان الواحد يأكل الزنجبيل مع عقاقير الفؤاد.