توضيح بشأن المشاكل القلبية.. هل يتسبب بها اللقاح ام كورونا؟
توضيح بشأن المشاكل القلبية.. هل يتسبب بها اللقاح ام كورونا؟

وزارة الصحة في المملكة العربية السعودية تُنهي الجدل الثائر والتساؤولات حول ما هو السبب وراء التهاب عضلة القلب اللقاح الجديد أم فيروس كورونا المتحور.

حيث شدد وكيل وزارة الصحة الدكتور "عبد الله بن مفرح عسيري"، أن الفيروس القاتل، يسبب التهاب عضلة القلب وليس اللقاح الجديد.

واكد وكيل الصحة، خلال تويتة من خلال حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، إن التهاب عضلة القلب تظهر علاماته بالرنين المغناطيسي عند 60% من المصابين بفيروس كورونا الشديد .

ونوه إلى أنه في المقابل، وبعد تعاطي 155 مليون جرعة من لقاح فايزر، رصدت 89 حالة التهاب عضلة القلب فقط من بين المطعمين باللقاح.

ومن جهتها، وزارة الصحة، ذكرت إن عدد جرعات لقاح كورونا في المملكة يقرب من 14 مليون جرعة معطاة في 590 مركزًا بمناطق المملكة جميعها.

وشدد المتحدث الرسمي لوزارة الصحة الدكتور محمد العبدالعالي أن لقاحات فيروس كورونا آمنة وفعالة وضرورية للحماية، منوهاَ إلى أن هناك الكثير من الشائعات والمعلومات المغلوطة بخصوص اللقاحات وتلقى رواجًا كبيرًا، وذلك قد يسبب خطرًا على الآخرين، ويتسبب بعدم الوصول للمناعة المجتمعية.

وأوضح وكيل وزارة الصحة أن اللقاحات تحمي -بعد الله- من الإصابة بالفيروس واكتساب العدوى، وتحمي بنسبة تصل إلى 100% من الوفاة بعد تحقق المناعة العالية من تلقي اللقاح، وفي المقابل فإن الفيروس خطير ويؤدي إلى أمراض شديدة وإلى الوفاة.

وصرح المتحدث الرسمي لوزارة الصحة خلال المؤتمر الصحفي الذي أقامه اليوم مواصلة المراقبة لمنحنى الإصابات، موضحاَ أن السير بالاتجاهات الإيجابية يحتاج أخذ اللقاح، والالتزام بتطبيق الإجراءات الاحترازية، منوهاَ إلى أن هناك علاقة بين تذبذب مستوى الإصابات عالميّ؟ا وزيادة اللقاحات، موكداَ أن الجائحة لا زالت قائمة.