النسخة المتحورة من فيروس كورونا
النسخة المتحورة من فيروس كورونا

ما زالت ألمانيا تسجل أرقاما عالية للإصابات والوفيات، وهو وضع جعل أنغيلا ميركل تتوقع تمديد الحجر لعدة أسابيع جديدة،

قلقآ من تأثير أكبر للنسخة المتحورة من فيروس كورونا الذي انتقلت إلى ألمانيا من بريطانيا. 

أعلنت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في اجتماع داخلي لحزبها (الحزب الديمقراطي المسيحي) أنها تتوقع أن يستمر الإغلاق العام في ألمانيا إلى غاية بداية أبريل/ نيسان 2021، لأجل مواجهة تداعيات الموجة الثانية من فيروس كورونا وكذلك النسخة الجديدة المتحورة منه، وفق ما نشرته صحيفة "بيلد"، واسعة الانتشار.
وقد أوضحت الصحيفة، نقلا عن مشاركين في الاجتماع، قول ميركل: "إذا لم ننجح في وقف هذا الفيروس البريطاني (النسخة المتحورة من كوورنا)، فسيكون لدينا بحلول عيد الفصح عشرة أضعاف الأعداد الموجودة الآن". وتابعت ميركل في الاجتماع "نحن بحاجة إلى ثمانية حتى عشرة أسابيع جديدة من الإجراءات الصارمة"
وقالت ميركل، حسب مشاركين في الاجتماع، إن الأسابيع الثمانية إلى العشرة القادمة ستكون بالغة الصعوبة، إذا انتشرت السلالة البريطانية من فيروس كورونا في ألمانيا، مضيفة أن أعداد الإصابات في أيرلندا زادت بمقدار عشرة أضعاف
بسبب السلالة الجديدة من فيروس كورونا.