فايزر تعلن إزالة مسؤوليتها في حالة ظهور مضاعفات للقاح
فايزر تعلن إزالة مسؤوليتها في حالة ظهور مضاعفات للقاح

قام شركة فايزر الأمريكية التي تطور لقاح فيروس كورونا المستجد "كوفيد - 19"، بإخلاء مسؤوليتها في حالة ظهور مضاعفات للقاح فيروس كورونا الجديد.

وقال المستشار الصحي اللبناني وليد خوري إن شركة "فايزر" طلبت منهم سحب المسؤولية عن أي مضاعفات خطيرة بعد التطعيم.

وبحسب وسائل إعلام لبنانية ، أوضح الخوري أن البلاد حلت قضية لقاح شركة "فايزر" الأمريكية ، وأكد أنه "من وجهة نظر قانونية ، فإن العقد مع شركة" فايزر "ليس مشكلة ، لكن إذا واجه شخص ما في حالة ظهور أي أعراض خطيرة ، فإن مسؤولية حماية شركة Pfizer هي إخلاء مسؤوليتها. 

أكد مستشار الرئيس اللبناني أن اللقاح سيصل إلى لبنان في الأسبوع الأول من شباط (فبراير) المقبل.

وفي السياق ذي الصلة شدد الخوري على "ضرورة تعزيز الأقسام الطبية والمستشفيات ونظام التمريض" ، وقال: "القسم مصاب بالفيروس ومعدل الإصابة به مرتفع وهو ما ينعكس على صحة الدولة".

فيما يتعلق بالانتشار الأخير للمرض ، أكدت خولي: "المطارات والسفر ليسا سببًا للعدد الكبير من المصابين في البلاد.

وأشار إلى انخفاض عدد الركاب واتخاذ إجراءات وقائية ، مما يشير إلى إجراء عمليات تفتيش مكثفة في المطار.

وأوضح وليد خوري أن "أسرتهم لم تعد كافية ووصلت إلى مستوى خطير" ، مشيرًا إلى أن المشكلة الأكبر هي ثقافة الوقاية.

وقال خوري للـ LBCI: "نحن ندخل مرحلة صعبة للغاية" ، موضحًا: "معظم المستشفيات مكتظة بمرضى كورونا" ، داعيًا العاملين المعنيين إلى تعزيز المعدات الطبية وتحسين القدرات الطبية.

ويتوقع المستشار الرئاسي أن يصل عدد حالات الإصابة بكورونا في لبنان إلى 4000 أو 5000 يوميا.

ويذكر أن لبنان أعلن ، الاثنين 28 كانون الأول ، أنه ضبط مليوني جرعة من لقاح "فايزر" تكفي 20٪ من مواطنيه.