لقاح أسترازينيكا المضاد لكورونا يسبب تجلط في الدم والوفاة
لقاح أسترازينيكا المضاد لكورونا يسبب تجلط في الدم والوفاة

سبب لقاح أسترازينيكا المضاد لفيروس كورونا المستجد " كوفيد - 19 "، تجلط للدم مما أدي إلي وفاة 7 حالات.

حيث قامت وكالة الأدوية البريطانية، بالإعلان اليوم السبت، أن سبعة أشخاص أخذوا لقاح أسترازينيكا المضاد لفيروس كورونا المستجد " كوفيد - 19 "، توفوا بسبب جلطات دموية، من إجمالي ثلاثين حالة وفاة تم تسجيلها حتى الآن.

حيث قامت الوكالة بالإعلان إنها تلقت حتى يوم 24 مارس تقارير عن 22 حالة تجلط دموي وريدي دماغي وثماني حالات أخرى لجلطات مرتبطة بنقص الصفائح الدموية من إجمالي 18.1 مليون جرعة تم إعطاؤها. 

حيث قامت هولندا، بالإعلان يوم أمس، أن التطعيم بجرعات أسترازينيكا للذين تقل أعمارهم عن 60 عاما بعد تسجيل خمس حالات جديدة بين النساء، توفيت إحداهن.

حيث اتخذت ألمانيا قرارًا مماثلًا في وقت سابق من الأسبوع الجاري. 

ومن الممكن أن تقوم وكالة الأدوية الأوروبية، التي ذكرت من قبل أن لقاح أسترازينيكا آمن، مثل منظمة الصحة العالمية، نصائح محدثة بخصوص هذه المشكلة في السابع من أبريل الجاري. 

وفي وقت سابق، قامت وكالة الأدوية الأوروبية قد قالت إنها تعتقد أن اللقاح آمن وأن الخبراء لم يجدوا أي عوامل خطر محددة مثل العمر أو الجنس أو التاريخ الطبي. 

حيث قامت الهيئة التنظيمية في بريطانيا، بالإعلان إن التقارير الثلاثين عن تجلط الدم التي قدمها مسعفون أو أفراد من الجمهور من خلال موقع إلكتروني حكومي، جاءت بعد إعطاء 18.1 مليون جرعة من اللقاح في البلاد. 

ولكن لم تعلن أي معلومات عن حدوث جلطات دموية بعد أخذ لقاح فايزر-بايونتيك.

وتابع جون راين مدير الوكالة بالتأكيد علي أن المراجعة الشاملة لهذه التقارير مستمرة.

وفي وقت سابق، هل لقاح فيروس كورونا المستجد " كوفيد - 19 " يسبب تخثر بالدم والوفاة؟ ، قامت بريطانيا بالتوضيح.

قامت المملكة المتحدة بتسجيل ثلاثين حالة تخثر دم وصفت بالنادرة كان قد تم الربط بينها وبين لقاح «أكسفورد/ أسترازينيكا» في الأسابيع الماضية وتسببت بتحفظات على استخدامه في عدة دول أوروبية.

وتابعت وكالة تنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية، اليوم الخميس، بالكشف عن تفاصيل بخصوص 25 حالة تخثر دم شديدة ونادرة جدًا، بجانب خمس حالات كانت قد سجلتها بالفعل هذا الشهر، وأوضحت أنه لم تسجل الأعراض الجانبية نفسها لدى أولئك الذين تلقوا لقاح بيونتيك/ فايزر.

بالإضافة إلي حدوث حوادث مماثلة مؤخرًا في فرنسا والسويد وفنلندا وكندا وألمانيا إلى التوصية بأن يأخذ الشباب هذا اللقاح كونهم الأكثر عرضة للخطر، في حين لا يزال أكسفورد/ أسترازينيكا معلقاً في النرويج والدنمارك.

حيث قام مسؤولون في المملكة المتحدة بالإعلان إنه لا توجد أدلة كافية في الوقت الحالي لإجراء أي تغييرات على سياسة التطعيم.
 
ولكن حتى إذا تم إثبات وجود صلة سببية بين التجلطات واللقاح، يقول خبراء إنه من المنطقي الاستمرار في التطعيم لأن حوادث تجلط الدم نادرة للغاية.

بالإضافة إلي الإصرار في جامعة أكسفورد وأسترازينيكا على أن تجاربهما أظهرت أن اللقاح آمن وفعال، وأنهما مستمرتان في مراقبة الآثار الجانبية.

وفي وقت سابق، قامت منظمة الصحة العالمية في المملكة العربية السعودية، بالإجابة علي سؤال: هل لقاح أسترازينيكا يسبب تجلط الدم ؟.
 
حيث قامت منظمة الصحة العالمية، بالإعلان اليوم الجمعة، عن خبر سار، بخصوص علاقة لقاح أسترازينيكا، المضاد لفيروس كورونا المستجد، بزيادة حوادث تجلط الدم.

وتابعت منظمة الصحة العالمية، بالإعلان في بيان صادر عنها أن "البيانات تؤشر إلى عدم ازدياد حوادث تجلط الدم بعد تناول اللقاح"، وفق ما خلص إليه خبراء المنظمة، اليوم الجمعة، وبعدما راجعوا بيانات السلامة المرتبطة باحتمال تسبب "أسترازينيكا"، بجلطات دموية.

وتابعت منظمة الصحة العالمية، بالتشديد على أن "فوائد لقاح أسترازينيكا المضاد لفيروس كورونا والتي تشترك جامعة أكسفورد في تطويره، أكثر من مخاطره"، مشيرة إلي "لجنة منظمة الصحة العالمية الاستشارية بشأن سلامة اللقاحات أفادت بأن سمات اللقاح ما زالت إيجابية في ما يتعلق بفوائده مقابل مخاطره، مع إمكانية هائلة لديه لتجنيب الإصابات وخفض حالات الوفاة في أنحاء العالم".

وتم إستكمال 12 دولة تقريبا التطعيم بلقاح "أسترا زينيكا" اليوم الجمعة، بعد أن قالت جهتان تنظيميتان من الاتحاد الأوروبي وبريطانيا إن فوائده تفوق أي مخاطر، وذلك إثر تقارير عن حالات نادرة أصيبت بجلطات، مما أدى لوقف استخدام اللقاح بصورة مؤقتة.