وعكات صحية تواجه مصابي كورونا دائمًا
وعكات صحية تواجه مصابي كورونا دائمًا

تم الإعلان في دراسة حديثة، عن وجود العديد من مشكلات صحية دائمًا ما تواجه مصابي فيروس كورونا المستجد.

حيث تم الإعلان عن إجراء دراسة حديثة هي الأكبر على الإطلاق في أمريكا لدراسة الآثار طويلة المدى لمرضى فيروس كورونا " كوفيد - 19 " والمقلق في الأمر أنها أوضحت أن ما يقرب من ربع الأشخاص الذين أصيبوا بالمرض يواجهون مشاكل صحية لم تكن لديهم من قبل ولم تكن معروفة من قبل.

حيث حدث لربع من تعرضوا لإصابة كورونا " بكوفيد - 19 " مشاكل صحية بعد شهر أو أكثر لم يتعرضوا لها قبل الإصابة، تبعاً لدراسة كبيرة أجرتها "فير هيلث"، وهي منظمة مستقلة، بعد تحليل البيانات الطبية لما يقرب من مليوني أمريكي أصابهم الفيروس.

حيث تعد المشاكل الرئيسية هي الألم (ألم عصبي، آلام عضلية) لدى 5٪ من الناس، وصعوبة في التنفس، في 3.5٪ من الحالات، يليها ارتفاع ضغط الدم، والتوعك أو التعب الشديد، والقلق، ثم مشاكل الأمعاء.

وفي وقت سابق، اكدت دراسة بحثية أن إرتفاع إصابات كورونا الحرجة، قام استشاري الأمراض المعدية الدكتور فهد الزامل، بالكشف عن أسباب زيادة إصابات فيروس كورونا الحرجة، وكان أهم سبب هو..

وكان أهم سبب هو الاجازة الصيفية.، حيث قام الدكتور فهد الزامل استشاري أمراض معدية، بالإعلان إنَّ الإجازة الصيفية وكثرة التجمعات من أسباب ارتفاع الحالات الحرجة بفيروس كورونا المستجد.

مشاكل صحية تواجه مصابي كورونا على الدوام

وتابع الدكتور فهد الزامل بالإعلان في مداخلة هاتفية على قناة «الإخبارية» أنَّ انخفاض أعداد الحالات الحرجة بفيروس كورونا مرتبطة بالالتزام بالإجراءات الاحترازية وارتداء الكمامة والتباعد الاجتماعي والحرص على التعقيم.

وأضاف الدكتور فهد الزامل بالإعلان أنَّ انخفاض منحنى الإصابات بكورونا متوقف على المسؤولية الشخصية للأفراد والتزامهم بالتباعد الاجتماعي والإجراءات الاحترازية والابتعاد عن التجمعات إلا للضرورة.

وتابع استشاري الأمراض المعدية بالإعلان أنَّ المملكة سوف تصل إلى مرحلة الأمان عندما تكون نسبة جرعات اللقاح المعطاة نحو 75% من السكان والقاطنين في المملكة.

وتابع الدكتور موضحاً أنه يجب أن يأخذ حوالي 7 أو 8 ملايين شخص لقاح كورونا بالإضافة إلى الـ15 مليون شخص الذين تلقوا التطعيم بالفعل، حتى تصل المملكة إلى مرحلة المناعة المجتمعية.

وتابع بالتأكيد أنَّ أخذ اللقاح سواء الجرعة واحدة أو جرعتين لا يعني عدم الإصابة بفيروس كورونا، ولكن الأعراض سوف تصبح خفيفة بحيث لا يدخل المصاب المستشفى.