تأخير الجرعة الثانية هل هو آمن
تأخير الجرعة الثانية هل هو آمن

هل الأجسام المضادة تزيد كلما تأخرت الجرعة الثانية من اللقاح؟، الصحة توضح هل آمن تأخير الجرعة الثانية؟، وما الفترة السليمة بين الجرعة الاولى والجرعة الثانية؟.

 حيث صرح طبيب العناية الحرجة والأمراض المعدية  الاستشاري"عوض العمري"، عن العلاقة بين تأخر أخد الجرعة الثانية من لقاح "كورونا" وزيادة نسبة الأجسام المضادة بالجسم.

وصرح العمري، في تصريحات تلفزيونية : الأساس في جائحة "كورونا" إن الأخبار الطبية متغيرة مع وجود الدلائل العلمية، واتفق مع ما ذكره الدكتور عبدالله عسيري، إن الدلائل العلمية التي ظهرت خلال الشهرين الماضيين تفيد بأنه إذا تأخرت الجرعة الثانية من اللقاح تكون مناعة الجسم أقوى وأقوى، وتم إثبات ذلك علميّا في لقاح "أكسفورد".

وأردف: أعتقد أن تأخير الجرعة الثانية من اللقاح ليس به ضرر كبير.. حكومات العالم أمام خيارات صعبة، بسبب نقص التطعيمات، وأرى أنها اتبعت النهج السليم بإعطاء أكبر عدد ممكن من المواطنين الجرعة الأولى، والأرقام في المملكة العربية السعودية مشجعة جدًا.

وشدد عوض أن المدة الأنسب بين تناول الجرعتين ليست معروفة إلى الآن، وكل شيء يعتمد على مدى توافر اللقاح، والدول الأكثر نموًا صاحبة الحظ الوفير في إعطاء اللقاحات، لقدرتها المالية على الشراء.

هل آمن تأخير الجرعة الثانية من لقاح ‎«كوفيد19»؟

يتسبب عدم توافر اللقاحات وتأخر توزيعها في عرقلة جهود السيطرة على جائحة "سارس-كوف-2" SARS-CoV-2، ولهذا اقترح بعض العلماء تأجيل إعطاء الجرعة الثانية من اللقاحات التي تؤخذ على جرعتين؛ حتى يتسنى لعدد أكبر من البشر الحصول على الجرعة الأولى.

في البدء كانت فترة الانتظار الموصى بها بين الجرعتين هي 21 يومًا في حالة لقاح "فايزر" Pfizer و28 يومًا في حالة لقاح ‎"مودرنا" Moderna، وهما اللقاحان المعتمَدان حاليًّا في الولايات المتحدة، ولكن مركز الولايات المتحدة لمكافحة الأمراض والوقاية منها قد حدّث توصياته بحيث أصبح بإمكان الأشخاص الانتظار مدةً تصل إلى 42 يومًا بين الجرعتين.

في حين لا يزال المركز ينصح المواطنين بالالتزام بالجدول المعلن منذ البداية، كما يفيد الباحثون بجامعة أكسفورد -حيث تم تطوير لقاح "أسترا-زينيكا" AstraZeneca المعتمد للاستخدام في المملكة المتحدة- أنه يمكن الانتظار لفترات أطول، معلنين أن جرعتي اللقاح تكونان أكثر فاعليةً إذا ما فصلت بينهما فترة 12 أسبوعًا.

وقد أعلن الباحثون هذه النتائج في ورقة بحثية نُشرت قبل خضوعها لمراجعة الأقران، إذًا فما الموقف الآن؟ ما المدة الآمنة التي يمكن أن تنقضي قبل تناول الجرعة الثانية؟ وماذا لو لم تكن الجرعة الثانية متوافرة في الوقت المحدد لها؟ تعرض "ساينتفك أمريكان" Scientific American المخاطر والفوائد المحتملة لتأخير تناوُل جرعات اللقاح.