هل أخذ جرعتي لقاح كورونا يمنعني من الإصابة بكورونا مرة أخرى؟
هل أخذ جرعتي لقاح كورونا يمنعني من الإصابة بكورونا مرة أخرى؟

قام وكيل وزارة الصحة الصحة المساعد للصحة الوقائية في المملكة العربية السعودية، الدكتور عبدالله بن مفرح عسيري، بالإجابة عن الأسئلة المتداولة وهو : هل تعاطي لقاح كورونا يمنع إصابتي ويحصنني من فيروس كورونا؟.

حيث قام وكيل وزارة الصحة المساعد للصحة الوقائية، الدكتور عبدالله بن مفرح عسيري، بالإعلان أن رصد حالات إصابة بفيروس كورونا بعد تعاطي اللقاحات ليس مستغربًا فليس هناك لقاح يعطي مناعة ١٠٠%.

حيث قام عبدالله عسيري، بالإعلان عبر حسابه الرسمي علي موقع التواصل الإجتماعي الشهير تويتر، اليوم الأحد: هذه الإصابات هي الاستثناء والقاعدة أن التحصين بتوفيق الله يمنع ٨٠% إلى ٩٠% من الإصابة بمرض كوفيد المتوسط والشديد وحماية شبه كاملة من فشل الأعضاء و الوفاة المباشرة من كوفيد.

أن تصل إلى لقاحات فيروس كورونا كان بمثابة أخبار سارة لكثير من الأشخاص الذين كانوا يرغبون في استئناف حياتهم الطبيعية، ومع ذلك، كان هناك عدد قليل من الحالات المبلغ عنها لأشخاص تم تطعيمهم ولكنهم أصيبوا بالفيروس أيضًا، وهو ما يطرح سؤال هل يمكن أن الإصابة بالفيروس حتى بعد التطعيم؟

حسب التقرير لموقع timesofindia لا يشعر الخبراء بالقلق وأكدوا أنه من المحتمل أن الشخص يمكنه بسهولة نقل الفيروس حتى بعد التطعيم لعده أسباب.

عدم أداء اللقاحات وظيفة فورية

 بالرغم من التقارير التي قد تظهر، فإن انتقال الفيروس ليس مؤشرًا واضحًا على أن اللقاح لا يعمل، أو أن هناك خطأ ما في طريقة تناوله، اللقاحات لا تعمل على الفور في الواقع، يجب أن يكون تذكيرًا آخر لماذا يحتاج الناس إلى الاستمرار في ممارسة الإجراءات الاحترازية بعد أسابيع من التطعيم.

في حين تعمل اللقاحات على توليد استجابة مناعية جيدة تعمل ضد العامل الممرض، فقد يستغرق الأمر أحيانًا ما يصل إلى أسابيع للاستجابة.

تحتاج لأكثر من جرعة

من الممكن أن تكون جرعة لقاح واحدة أقل فعالية من جرعة مضاعفة وهذا هو السبب، فقد طُلب من الأشخاص الذين تلقوا جرعتهم الأولى المتابعة في الوقت المناسب للحصول على اللقطة الثانية أيضًا، في حالة معظم اللقاحات التي يتم إعطاؤها في الوقت الحالي، يلزم نظم جرعتين حتى تكون فعالة تمامًا وتتجنب الفيروس.

ومن الواضح أن التراخي في الاحتياطات، أو عدم اتخاذ تدابير السلامة أن هناك فرصًا لتسلل الفيروس إليك، وأنت تنقله إلى الآخرين.

عدم الاصابة ولكن مازلت بإمكانك نقل الفيروس

يضمر اللقاح من معدلات المرض والخطورة، وليس انتقال العدوى، هناك عامل مهم آخر يجب مراعاته أثناء تلقي التطعيم وهو أن معظم اللقاحات التي تم طرحها للاستخدام الآن تعمل على منعك من الإصابة بالمرض، أي منع الفيروس من إحداث مشاكل بجسمك في حين أن بعض اللقاحات يمكنها بسهولة "منع" الأعراض من الظهور، إلا أنها لا تحمي بشكل كامل من العدوى.

في الوقت الذي تقل فيه المعرفة، يمكن أن يظل الكثير من الأشخاص الذين تم تطعيمهم حاملين لمسببات الأمراض، وينشرونها على الآخرين الذين ربما لم يتم تطعيمهم باللقاح.