وزارة الصحة السعودية
وزارة الصحة السعودية

وزارة الصحة السعودية ردت صباح اليوم علي العديد من التساؤلات لجميع المستفيدين في المملكة العربية السعودية سوءً من المواطنين أو المقيمين بخصوص تلقي المخالطين لقاح كورونا، وما إذا كان المحصن ينقل العدوى، فيما أشارت إلى موقف السيدات اللاتي لديهن دورة شهرية من تلقي اللقاح.

من جانبها فقد وضحت وزارة الصحة السعودية أنها تسعي من أجل السيطرة علي الفيروس الذي حصد الكثير من الأرواح في العالم حيثُ أكدت ايضاً الي أن التحصين باللقاح ضد فيروس "كورونا المستجد" لا يمنع نقل الإصابة للآخرين، فيما لفتت إلى أن الدورة الشهرية لا تمنع المرأة عن تلقي اللقاح.

وتفاعلاً مع سؤال يقول:" أنا أخذت اللقاح وحالياً محصن في برنامجي (صحتي) و(توكلنا).. هل اعتبر الآن غير قابل للإصابة وغير ناقل للفيروس؟"، قال "الصحة 937": يعمل اللقاح على تنشيط الجهاز المناعي لإنتاج أجسام مضادة للفيروس، والتي توفر الحماية للجسم من خلال منع العدوى أو السيطرة عليها، ولكن هذا لا يعني أنك لن تنقل الفيروس لغيرك؛ لذا يجب الاستمرار في الاحترازات الوقائية بعد استكمال التطعيم.


وردًا على سؤال: "هل صحيح ما يقال إن النساء لا تأخذ اللقاح خلال الدورة الشهرية؟"، قال "الصحة 937" :"لا يعتبر ذلك من موانع تلقي لقاح فيروس كورونا".

وتعقيبًا على سؤال "خالطت مصابًا واليوم موعد اللقاح.. هل ينفع أخذه، أم أؤجل الموعد؟"، قال "الصحة 937": بشكل عام عند مخالطة حالة مؤكدة فإنه من الممكن تلقي الجرعة الأولى من اللقاح بعد إتمام فترة العزل في حال عدم الإصابة، وفي حال ثبوت الإصابة فإنه يكتفي بجرعة واحدة من اللقاح، وذلك بعد مرور ٦ أشهر من التعافي".