وزارة الصحة الفرنسية ترفع درجة الاستعداد عقب ظهور فيروس الخفافيش النادر
وزارة الصحة الفرنسية ترفع درجة الاستعداد عقب ظهور فيروس الخفافيش النادر

ظهور فيروس الخفافيش فى فرنسا

كشف تقرير نشر في صحيفة ديلى ستار dailystar عن وفاة متقاعد فرنسى يتجاوز عمره الـ 60 عاما داخل مدينة ليموج بفرنسا جراء إصابته بفيروس الخفافيش النادر بعد تعرضه إلى مضاعفات حادة أودت بحياته.

وأوضح التقرير أن المتقاعد الفرنسي أجرى تحليل كشف اصابته بفيروس الخفافيش الأوروبي من النوع 1 (EBLV-1) الذي يتم نقله من خلال  الخفافيش حيث اتخذت الخفافيش من سطح منزله مأوى لها ما ساهم في اصابته بالعدوى منذ عام إلا أنه لم ستجب للعلاج وتدهورت حالته الصحية حتى لقى مصرعه داخل مستشفى جامعة ليموج.

وتبين أن الفرنسي ضحية الفيروس قد تم نقله إلى مستشفى جامعة ليموج في أغسطس من عام 2019 بعد تعرضه للعض أو الخدش من قبل الخفاش الذي كان يعيش أعلى منزله ما أصابه بالفيروس الذى لم يسجل وفيات للبشرية منذ 35 عاما..

و أكد التقرير الطبي للفرنسى المتقاعد أنه كان يعانى من التهاب الدماغ حيث تم إرسال عينات من المتوفى لتحديد سبب الإصابة بالالتهاب داخل مستشفى نيكر الباريسي ومعهد باستور حيث أظهر التحليل أنه أصيب بفيروس الخفافيش الأوروبي من النوع 1 EBLV- والتي تعد الحالة الأولى التي تم تسجيلها في فرنسا لأول مرة.

وسجل العالم آخر حالة وفاة بهذا الفيروس النادر في عام 1985 كانت لرجل روسى  وأخر أصيب أيضًا بهذا الفيروس في فنلندا