وزارة الصحة تصدر إصابات كورونا الجديدة وحالات الشفاء والوفيات
وزارة الصحة تصدر إصابات كورونا الجديدة وحالات الشفاء والوفيات

وزارة الصحة السعودية، تكشف وتبين عن أعداد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا، بالإضافة إلي حالات الشفاء والوفيات، وأوضحت المناطق الاكثر خطرًا الموبؤة والتي ينتشر بها فيروس كورونا، وتطالب الجميع بهذه الشروط، وتعلن عن موعد وشروط الجرعة الثانية.

حيث قامت وزارة الصّحة السعودية، بالإعلان اليوم الأحد، عن تسجيل (1079) إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد «كوفيد- 19» في المملكة؛ وتسجيل (14) حالة وفاة جديدة، بالإضافة إلى (1214) حالة تعافٍ، خلال الـ24 ساعة الماضية.

وتابعت وزارة الصّحة السعودية بالإعلان أنه بهذه الحصيلة الجديدة، ارتفع العدد الإجمالي للإصابات إلى (474191)، بينما وصل إجمالي حالات التعافي (455618)، بينما بلغ العدد الإجمالي للوفيات بالفيروس إلى (4677) حالة منذ بدء الجائحة حتى الآن.

وتابعت وزارة الصحة السعودية بالإشارة إلى أنَّ الحالات النشطة وصلت لـ (10896) حالة، بينما وصلت الحالات الحرجة (1516) حالة.

ولكي تتعرف علي تفاصيل إجمالي توزيع حالات الإصابة والتعافي، يمكنك زيارة الموقع الإلكتروني المخصص من وزارة الصحة للتعرف على مستجدات الفيروس في المملكة، والإحصاءات اليومية.

وفي وقت سابق، قد قامت وزارة الصحة السعودية، بحث الجميع على التسجيل للحصول على لقاح كورونا، حفاظًا على صحتهم وسلامتهم وحمايةً لهم من الإصابة بالفيروس.

وتابعت وزارة الصحة موضحة أن مراكز لقاح كورونا موجودة في المناطق والمحافظات كافة، كما أتاح تطبيق «صحتي» حجز الموعد ومعرفة أماكن المراكز المُقدمة للقاح.

الصحة السعودية تدعو الجميع بالالتزام

بالإضافة إلي قيام وزارة الصحة بنصح ودعوة الجميع بالتواصل مع مركز (937) للاستشارات والاستفسارات على مدار الساعة، والحصول على المعلومات الصحية والخدمات ومعرفة مستجدات فيروس (كورونا).

وفي وقت سابق، قام المتحدث الرسمي بإسم وزارة الصحة السعودية، الدكتور محمد العبدالعالي، بالكشف عن شروط الجرعة الثانية من لقاح فيروس كورونا المتحور والموعد المقرر لها.

حيث قام المتحدث الرسمي بإسم وزارة الصحة السعودية، د. محمد العبدالعالي، بالإعلان أن إعلان موعد الجرعة الثانية من لقاح كورونا سوف يكون حسب التقدم بتغطية المجتمع، ووفق فئات الأولوية، وتوفر توريد اللقاحات.

وتابع الدكتور العبدالعالي بالإعلان عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي الشهير تويتر- : «ولله الحمد.. تم إعطاء اللقاح لأكثر من (15) مليون شخص بالمجتمع حتى الآن، ومستمرون بالجرعة الثانية للفئة العمرية (60) عامًا وأكثر».

وأضاف متحدث وزارة الصحة، «وسيكون الإعلان عن موعد الجرعة الثانية حسب التقدم بتغطية المجتمع، ووفق فئات الأولوية، وتوفر توريد اللقاحات من خلال حسابات وزارة الصحة أو المؤتمر الصحفي».

وفي وقت سابق، أبان الأستاذ المساعد بكلية الطب بجامعة جازان، الدكتور عبد العزيز الحازمي، أنه خلال سنوات قليلة سيكون هناك لقاح لمصابي السكري في السعودية.
 
وذكر الدكتور الحازمي لبرنامج "الراصد" المذاع على "الإخبارية" إن السعودية هي الدولة الرابعة على مستوى العالم في نسبة الإصابة بالسكري، بينما فنلندا هي الدولة الأولى على مستوى العالم، والكويت الدولة الثالثة.

وأردف الدكتور الحازمي، أن لقاح السكري يقوم بحماية خلابا (بيتا) في البنكرياس، وفي المستقبل ستكون تلك الخلايا محصنة من خلايا الغدة الزعترية  التي تهاجم خلايا (بيتا)، وبالتالي إفراز الأنسولين بشكل طبيعي.

تعرف علي شروط إعلان موعد الجرعة الثانية من اللقاح

ونوه إلى أن لقاح السكري في المرحلة الثانية بفنلندا، والنتائج حتى الآن واعدة، موضحًا أن وجود اللقاح بالمملكة هو مسألة وقت. 

 ومن الجدير بالذكر ان لقاح مرض السكري من النوع الأول ساعد في الحفاظ على إنتاج الجسم الطبيعي للإنسولين، على الأقل في مجموعة فرعية من المرضى الذين تم تشخيصهم حديثا.

ومن المعروف ان مرضى السكري من النوع الأول، يهاجم الجهاز المناعي للجسم خلايا بيتا في البنكرياس، التي تنتج الإنسولين، وهو هرمون ضروري للخلايا لامتصاص الجلوكوز من مجرى الدم. ويحتاج هؤلاء المرضى إلى حقن الإنسولين مدى الحياة للبقاء على قيد الحياة.

ولأن الكثير من العوامل الخفية داخل الجسم يمكن أن تؤثر على كمية الإنسولين التي يحتاجها الشخص، فإن أولئك الذين يعتمدون على الإنسولين غالبا ما يكون لديهم سكر دم مرتفع ومنخفض.

ويؤدي ارتفاع نسبة السكر في الدم إلى إتلاف الأعضاء على المدى الطويل، بينما يمكن أن يؤدي انخفاض نسبة السكر في الدم أو نقص السكر في الدم إلى حدوث نوبات أو الوفاة على المدى القصير.

وفي الدراسة الحالية، أراد الباحثون اختبار ما إذا كان اللقاح قادرا على إيقاف أو إبطاء تدمير خلايا بيتا المنتجة للإنسولين.