وزارة الصحة تعلن اللقاح يحصّن المجتمع من خطر كورونا

توافر لقاح كورونا فى جميع المستشفيات

ياتي فيروس كورونا للعودة من جديد فى فصل الشتاء وترفع كل دول العالم درحة الاستعداد القصوى نظرا لخطورة الفيروس ولكن مع بداية ظهور لقاح كورونا .

وقد أكّد مواطنون ومقيمون ممّن تطوّعوا لتلقّي لقاح «كوفيد-19» قبل أشهر وانتهوا من أخذ الجرعات المطلوبة أنهم لم يعانوا أي مضاعفات بسبب اللقاح.

وطمأنوا الجميع إلى مأمونيته داعين المواطنين والمقيمين على أرض الدولة إلى المسارعة في التسجيل لأخذه وتحصين المجتمع من الفيروس.

وقالوا إنهم متفائلون بقدرة الجهاز الصحي في الإمارات على التخلص من الوباء خلال فترة قصيرة ومساعدة الجميع على العودة إلى حياتهم الطبيعية.

وكانت التجارب على لقاح «كورونا» انطلقت في أبوظبي في 16 يوليو العام الماضي بإدارة شركة «جي 42 للرعاية الصحية» بالشراكة مع دائرة الصحة في أبوظبي ووزارة الصحة ووقاية المجتمع وشركة أبوظبي للخدمات الصحية (صحة).

وطورت شركة «سينوفارم سي إن بي جي» سادس أكبر شركة مصنعة للقاحات في العالم اللقاح غير النشط.

وكان للشعور الوطني بالفخر والالتزام الأثر الكبير في تشجيع المتطوعين على المشاركة في التجارب ضمن حملة «لأجل الإنسانية» التي أطلقتها الدولة.

ووصل إجمالي عدد المشاركين في التطوع لتجربة اللقاح بوحي من التزام القيادة الإماراتية بالتصدي للوباء عبر توحيد جهود التعاون عالمياً إلى 31 ألف شخص ينتمون لـ120 جنسية ينتمي لها المقيمون على أرض الدولة.

وحققت التجارب نجاحاً كاملاً إذ استطاع 100% من المتطوعين توليد أجسام مضادة من دون حدوث أي أضرار جانبية.