وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة
وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة

وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة، حذر منذُ قليل اليوم الأحد، من خطورة الموجة الثانية لجائحة كورونا المستجد.

وفي سياق متصل فقد أكد وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة الي أن المملكة العربية السعودية ليست ببعيدة عما يجري في الدول الأخرى، ملوحًا بالاضطرار لاتخاذ إجراءات أكثر تشددًا لحماية المجتمع. 

وقال وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة ، في مقطع فيديو نشر اليوم الأحد : نلاحظ أن كثيرًا من دول العالم تعيش الموجة الثانية من الجائحة، وبشكل أكبر من الأولى، ونحن (المملكة) لسنا بمنأى من ذلك، لذا يجب علينا التعامل مع هذا الفيروس بكل جدية وعدم التهاون في اتخاذ كل الاحترازات التي تكفل مواجهته والتصدي له.

وأضاف وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة للأسف.. رصدنا خلال الأيام الماضية زيادة ملحوظة وارتفاعًا مستمرًا في أعداد الإصابات، ومن أهم أسباب ذلك، التجمعات بأنواعها والتراخي في تطبيق التدابير الوقائية، وهذا أمر خطير ولا نرغب في حدوث تفشيات مرة أخرى.

واضاف وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة الي إن الالتزام والتعاون من الجميع يساهم في دعم الجهود التي نقوم بها في كل قطاعات الدولة للتصدي لهذه الجائحة، وبلا شك فإن عدم الالتزام سوف يجعلنا نضطر إلى اتخاذ إجراءات احترازية لحماية المجتمع.. أرجو من الجميع المحافظة على المكتسبات التي تحققت في التصدي للجائحة.

وواصل وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة : نحن في السعودية لسنا بعيدين عما يحدث في الدول الأخرى، وقد يحدث لدينا مثلما حدث هناك من تفشي للفيروس وانهيار للمنظومة الصحية وعدم توافر خدماتها، أصارحكم القول، إن هذه الفترة صعبة جدًا ويتحتم علينا جميعًا أن نتعامل بجدية مع مستجدات الجائحة، وأن نحرص على الالتزام بالإجراءات الاحترازية، خاصة لبس الكمامة، والتباعد الاجتماعي، ونظافة اليدين وعدم المصافحة.