تحذير من تجار لقاحات كورونا
تحذير من تجار لقاحات كورونا

وكيل وزارة الصحة المساعد للصحة الوقائية، وإستشاري الأمراض المعدية، في المملكة العربية السعودية، الدكتور "عبدالله بن مفرح عسيري"، بالتحذير من هؤلاء الاشخاص الذين يتاجروا بلقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجد " كوفيد - 19 " فهم يتاجروا بأرواح البشر، التفاصيل.....

حيث قام وكيل وزارة الصحة المساعد للصحة الوقائية، استشاري الأمراض المعدية، الدكتور عبدالله بن مفرح عسيري، بالإعلان أن معارضي اللقاحات المضادة لفيروس كورونا يستثمرون في آلام الناس، وأشار إلى أنها معارك وهمية وأسلوب وضيع.

حيث قام وكيل وزارة الصحة المساعد للصحة الوقائية، وإستشاري الأمراض المعدية، في المملكة العربية السعودية، الدكتور عبدالله بن مفرح عسيري، بالإعلان عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي الشهير «تويتر»: « رحم الله من فقدناهم في هذه الجائحة واعلي درجاتهم في جنات النعيم، استثمار آلام الناس في المعارك الوهمية أسلوب وضيع عهدناه من معارضي اللقاحات في الغرب ويبدوا أن الأتباع يسيرون على نهجهم».

وفي وقت سابق، قام وكيل وزارة الصحة، بالتأكيد علي أن متابعة مستويات المناعة بعد الجرعة الأولى من لقاحات فيروس كورونا تظهر أنه ليس هناك مدة مثالية بين الجرعتين.

وأضاف وكيل وزارة الصحة المساعد للصحة الوقائية بالإعلان قائلاً: تأخير الجرعة الثانية يحفز المناعة بشكل أفضل في بعض اللقاحات، وقال وكيل وزارة الصحة «لا داعي للقلق من تأخير الجرعة الثانية لبعض فئات المجتمع من اجل الصالح العام».

وتابع قائلاً: الدول التي تطبق الحجر المؤسسي على القادمين، تنظر إلى معدلات انتشار المرض والمتحورات في بلدان القادمين إليها، بغض النظر عن حالة التحصين لدى المسافر.

وقام الدكتور بالإشارة إلى أن هناك دولًا اعتمدت ٣ أشهر بين الجرعتين، ودولا ٤ أشهر، قبل أن تبدأ جدولة الجرعة الثانية، وأعلن أن الوضع الوبائي والتركيبة السكانية هي الفيصل.


وفي وقت سابق، قامت وزارة الصحة السعودية، بالإعلان أمس الخميس، عن تسجيل 1286 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد «كوفيد–19» بالمملكة، بالإضافة إلي تسجيل 16 حالة وفاة جديدة، و982 حالة تعافٍ، خلال الـ24 ساعة الماضية.

بينما ازداد العدد الإجمالي للإصابات إلى 462528، ووصل إجمالي حالات التعافي حتى الآن 444792، بينما بلغ العدد الإجمالي للوفيات بالفيروس إلى 7519 حالة.