توزيع حالات اصابات كورونا في السعودية
توزيع حالات اصابات كورونا في السعودية

وزارة الصحة السعودية تبين توزيع حالات الإصابة الجديدة بكورونا حسب المناطق والمدن اليوم الأحد، وقد أتى توزيع حالات الإصابة الجديدة بين مناطق ومدن السعودية كالأتي: ...

وأبانت وزارة الصحة السعودية عن آخر الأرقام المستجدة بشأن الإصابات بفيروس كورونا (كوفيد-19)، حيث تتواصل الإصابات وظهور العديد من الحالات خلال الفترة الراهنة.

وزارة الصحة السعودية تصرح عن تسجيل 1019 إصابة جديدة بفيروس كورونا ليصل إجمالي حالات الإصابات بكورونا في المملكة إلى 311,855 حالة، ايضا أكدت تسجيل 1310 حالات شفاء في المملكة.

وألاحت الوزارة إلى تسجيل 30 حالة وفاة جديدة ليصل إجمالي الوفيات في السعودية بسبب كورونا 3785 حالة.

ووصلت الحالات النشطة في المملكة 21,815 حالة، والحالات الحرجة 1582 حالة، في حين دونت نسبة الشفاء من كورونا بالسعودية تصاعدا مستمرا حيث زادت اليوم إلى  91.79%.

انخفاض الوفيات والحالات الحرجة

وقد لوح المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة السعودية الدكتور "محمد العبد العالي" إلى أن هناك استقرارًا وبوادر تراجع في مستوى الحالات المؤكدة والحرجة والوفيات، بعد أن شهد المنحنى ارتفاعًا في منتصف شهر يونيو الماضي، وهذه علامات مبشرة بالتحكم والسيطرة ومنع التفشي لفيروس كورونا (كوفيد-19).

وأبان أن هذا الأمر يعكس ثمار الجهود بالتزام الجميع، منوها إلى أن تراجع العدد الإجمالي للحالات الحرجة وصل إلى نسبة 2.5%، ولايزال العدد أعلى من الـ200 بقليل ويميل إلى التراجع قليلًا.

وألاح إلى رصد جميع الحالات الجديدة أو النشطة أو الحالات في العناية المركزة أو حالات الوفيات، حيث إن تلك الحالات كلما قلّت أعطت مؤشرًا على التحكم والسيطرة والاستقرار في عدد الحالات، وكلما زاد العدد في واحد منها تزيد حالة الخطورة.

مشدداً على أن الدعم غير المحدود للقطاع الصحي أسهم في تحقيق المملكة مستويات أمن صحي لكل محتاجيها في جميع المناطق ولكل الفئات.

الالتزام بالبروتوكول الوقائي

أيضا دعت الوزارة الجميع بالحرص على توخي الحذر حتى لا يكون سببًا في نقل العدوى لمن حوله، حاثًا الجميع عند الشعور بأحد أعراض كورونا على عزل نفسه مباشرة والتوجه إلى أقرب عيادة تطمن، مبينًا أن العلماء يتابعون الجائحة ويراقبون ما إذا كانت هناك موجات أخرى.

مرة أخرى شدد الدكتور العبد العالي التوصية لكل مَنْ لديه أعراض أو يرغب في التقييم باستخدام خدمة التقييم الذاتي في تطبيق (موعد) أو زيارة (عيادات تطمن) التي جهزتها (الصحة السعودية) لخدمة مَنْ يشعر بأعراض فيروس كورونا المستجد.