البورصة السعودية تتعض لهزه كبيرة ...

تراجعت البورصة السعودية في ختام تعاملات الخميس لتقود أربع بورصات خليجية وسط هبوط أسعار النفط وتزايد وتيرة انتشار فيروس كورونا المستجد عالميًّا.

وهبط مؤشر السوق السعودية تداول بنسبة 0.93% إلى 8123.05 نقطة مدفوعًا بخسائر أسهم قطاع الهيدروكربون.

وهبط سهما أرامكو وسابك بنسبتي 0.87% و0.75% على الترتيب وتراجع سهم بترورابغ بنسبة 4%.

وتراجع سهم سابك بنحو 3 في المائة ونحو 3.3 في المائة للبنك الأهلي كذلك انخفضت أسهم أرامكو السعودية بنحو 1.5 في المائة ليغلق قرب مستوى 33.7 ريالا.

وأنهن البورصة تداولات جلسة اليوم عند مستوى 7907 نقاط مسجلا تراجع بمقدار 215 نقطة أو ما يعادل 2.65 في المائة وشهدت الجلسة تداولات نحو 7.87 مليار ريال وسط تداول 356.3 مليون سهم عبر تنفيذ 395 ألف صفقة.

وصعدت أسهم أنعام القابضة بالحد الأعلى ثم سهم بن داود 1.9 في المائة والأندلس 1 في المائة وذلك من بين 8 شركات فقط تداول أسهمها بالمنطقة الخضراء.

في المقابل هبطت أسهم 191 شركة تصدرها أسهم الخزف ومعدنية وكذلك وحدات الجزيرة ريت حيث تراجعوا جميعا بالحد الأدنى (10 في المائة)  ثم جاءت أسهم شمس والعالمية للتأمين وبتراجعات تجاوزت 9.5 في المائة.

وحول الأداء الشهري فقد أختتم السوق تداولات شهر أكتوبر بأول تراجع شهري بعد 6 أشهر من المكاسب بعدما تراجع بنحو 4.7 في المائة.