سافر بأمان عبر الخطوط الملكية الأردنية
سافر بأمان عبر الخطوط الملكية الأردنية

فرحة كبيرة جداً بعد إعادة جدولة الرحلات الخارجية وبدء عمل الطيران وأستخدم الخطوط الجوية بعد تلك القرارات الحكيمة والرائعة الصادرة اليوم الجمعة 21 / 8/ 2020 والتي أشار اليها منذُ قليل التلفزيون.

صرحت السُّلطة الاردنية منذُ بسيط إرجاء فتح مهبط طائرات الملكة علياء العالمي في مواجهة المسيرات الخارجية، والذي كان مقررا أن يبدء في الغدً عقب تبطل استمر باتجاه 5 شهور جراء وباء فيروس Covid 19 المستجد.

وعلى صعيد اخر ولقد  نقل تلفاز "المملكة" الأساسي والموثق والرسمي عن أصل مسؤول في قريبة العهد الي إنه "تم اتخاذ قرار إرجاء فتح مهبط طائرات الملكة علياء العالمي في مُواجهة الملاحة الخارجية" حتى إخطار أجدد.

وفي هذا الصدد فقدد أزاد المنشأ أن "الإرجاء أتى بتوصية من اللجنة الوطنية للمصائب" ، وقد كانت الخطوط الجوية المال الاردنية اعلنت على موقعها الأساسي والموثق والرسمي إنها ستنطلق بتسيير رحلاتها إلى إيطاليا وقبرص بدءا من يوم السبت وإلى كندا في الـ3 عشر من الشهر القائم وماليزيا وتايلاند في الأضخم من أيلول القادم، بل مسؤولا في المنشأة التجارية صرح لوكالة فرانس برس إنه "بالأخذ في الإعتبار أمر تنظيمي تأخير إفتتاح مهبط الطائرات سيعاد جدولة هذه المسيرات عند فتح مهبط الطائرات".

علي المنحى الأخر ولقد كان من المعتزم استئناف النزهات الجوية مع 22 جمهورية صنفتها إدارة الدولة الاردنية "خضراء" اي ذات وحط وبائي هابط الخطورة وانه سوف يسمح بالسفر منها وإليها بدءا من الـ5 من اغسطس.

واضافت احكومة الأردنية الي أن أمر تنظيمي الدول هي النمسا وكندا ودولة الصين وقبرص والدنمارك وإستونيا وجورجيا وألمانيا وغرينلاند وآيسلندا وإيرلندا وإيطاليا ولاتفيا وليتوانيا وماليزيا ومالطا وموناكو ونيوزيلندا والنروج وسويسرا وتايوان وتايلاند.

من جانبها ولقد أعلنت السُّلطة انه ستتم إعادة نظر هذه الفهرس كل اسبوعين استنادا للوضع الوبائي في هذه الدول ، وقد كان وزير النقل الأردني خالد سيف شدد الشهر المنصرم أن "وزارة الخارجية تتقصى مع الدول التي تقع في إطار اللائحة الخضراء تسيير السفرات برفقتها".

وحسب وزير الطيران الأردني فإن "المهاجر المقبل للأردن سيتعهد بانه قد كلف 14 يوما في الجمهورية الخضراء، وهنالك عقوبة مالية عشرة الاف دينار (أكثر من 14 1000 دولار) اذا وضح أن البيانات غير دقيقة"، موجها إلى أن أن "الطائرات ستعمل بسعتها التامة".

وعلقت السلطات الأردنية في شهر آذار المنصرم المسيرات العالمية وأغلقت مهابط الطائرات جراء تفشي فيروس كوفيد 19 المستجد ، ومنذ ذاك الحين سيرت المملكة مسيرات استثنائية تم أثناءها إسترداد زيادة عن 20 1000 أردني كانوا عالقين بالخارج. مثلما إكتملت إرجاع باتجاه 25 الف عربي وغربي من دولة المملكة الأردنية الهاشمية إلى بلدانهم.

ونقل التلفاز الأردني منذُ بسيط عن مسؤول ملف كوفيد 19 بوزارة الصحة عدنان إسحق كلامه إن "إرجاء فتح مهبط طائرات الملكة علياء العالمي في مواجهة المسيرات الخارجية مرتبط بالمنحنى الوبائي في دول الفهرس الخضراء، من إذ زيادة عدد الخبطات وحالات الوفاة فيها، وبعد تحذيرات صادرة عن جمعية الصحة الدولية".

وبين وأظهر التلفاز الأردني أن "قليل من الدول في اللائحة الخضراء لا تتوافر تملك الإمكانات لظهور فوري لنتيجة تحليل الكشف عن فيروس Covid 19 المستجد" اذ يشترط ان يجري النازح فحصا قبل 72 ساعة من السفر يؤكد خلوه من فيروس Covid 19 ويبرزه لدى السفر.