كشف وزير الدولة لشؤون الإعلام ، صباح اليوم الجمعة 21 / 8 / 2020 أن هناك تطوّرات عالميّة وإقليميّة مقلقة جداً فيما يتعلّق بالحالة الوبائيّة الخاصة بفيروس كورونا ، وهذا ما دفعنا أمس من أجل إرجاء تسيير الرحلات الجويّة المنتظمة مرة اخري . ...

وعلى صعيد اخر خسر نبة وزير الدولة لأمور الإعلام الأردني، أمجد العضايلة عبر تغريدات علي منبر التغريدات القصيرة Twitter، اليوم يوم الخميس ، إلى ما يشاهده العالم في الدهر القائم من تزايد عظيم في أعداد الكدمات وحالات الوفاة بمرض كوفيد-19، وذلك يتطلّب منّا تشديد الأعمال مجدّداً؛ لتفادي أي انتكاسة إقليميّة.

وفي هذا الصدد ولقد فهرس دولة المملكة الأردنية الهاشمية إجمالا 1218 ظرف كدمة و11 موت، وهي مخزون أصغر بشكل أكثر من المدونة في العدد الكبير من دول شمال أفريقيا والخليج الأخرى.

وصرح وزير الدولة لأمور الإعلام الأردني، أمجد العضايلة إن مهبط الطائرات سيظل، مع ذاك، في الجهد لاستقبال نزهات الرجوع التي يكمل ترتيبها لمواطنيه في الخليج وأوروبا وايضاً لرحلات الخروج من الأجانب المقيمين في مملكة الأردن الذين يريدون في السفر.

علي المنحى الأرخ ولقد أدى إقفال مهبط طائرات الملكة علياء العالمي، وهو مقر محلي أساسي يتعامل عادة مع صوب 9 ملايين مغترب مرة واحدة فى السنة، إلى تصاعد الضرر الاستثماري الذي ألحقته البلاء بالاقتصاد الأردني.

كما أن السياحة منشأ أساسي للورقة النقدية الشاقة في المملكة وقد كانت تتلذذ بطفرة لم تحدث قبل ذلك قبل الوباء.