الإمارات
الإمارات

مُلاك مواطنون يقدمون تسهيلات إيجارية لمواجهة تداعيات «كورونا»، وإعفاء مستأجري «الحراج» و«الجبيل» في الشارقة من الإيجار لـ3 أشهر، بسبب تداعيات أزمة كورونا في الإمارات.

وفي هذا السياق اكدت شركة الشارقة لإدارة الأصول  في بيانا لها انها اعفت أصحاب المعارض في سوق الحراج بالشارقة من الإيجار لمدة ثلاثة أشهر، وكذلك جميع المحال في سوق الجبيل، التي تشمل محال اللحوم والخضراوات والفواكه، إضافة الى محال التجزئة الأخرى.

علنت شركة الشارقة لإدارة الأصول عن إعفاء أصحاب المعارض في سوق الحراج بالشارقة من الإيجار لمدة ثلاثة أشهر، وكذلك جميع المحال في سوق الجبيل، التي تشمل محال اللحوم والخضراوات والفواكه، إضافة الى محال التجزئة الأخرى. وان تقديم هذه الإعفاءات يأتي تزامناً مع تداعيات انتشار فيروس كورونا، وضمن المسؤولية الوطنية للشركة في تعزيز قدرات الاقتصاد الوطني وتنافسية إمارة الشارقة، ومساهمة منها في تخفيف الأعباء عن المستثمرين والمستأجرين، وتمكينهم من تجاوز هذه الظروف المؤقتة.
 ومن جهة اخرى صرح  وليد الصايغ الرئيس التنفيذي للشركة قائلا نحرص دائماً في (الشارقة لإدارة الأصول) على تقديم أعلى مستويات الدعم لشركائنا من أصحاب المعارض في سوق الحراج، وأصحاب المحال في سوق الجبيل، وتقديم التسهيلات اللازمة التي يمكن أن تخفف من تداعيات أزمة فيروس كورونا

 
وأكمل الصايغ أنه «سيتم التواصل مع المستأجرين في كلا السوقين خلال الأيام القليلة المقبلة لإتمام الإجراءات اللازمة بهذه الإعفاءات، كما ستواصل الشركة الوقوف إلى جانب المستثمرين والمستأجرين ودعمهم والتسهيل عليهم».

 

 ومن جهة اخرى قام عدد من رجال الأعمال الإماراتيين بتقديم تسهيلات للمستأجرين في العقارات التي يملكونها، ولاسيما أولئك الذين تضرروا من إغلاق محالهم التجارية بسبب حظر نشاطاتهم خلال الفترة الحالية، وجاءت هذه التسهيلات من جانب المستثمرين في ضوء مشاركتهم الحكومة في جهودها للحد من تداعيات أزمة فيروس «كورونا».

وأفادوا، في تصريحات لـ«الإمارات اليوم»، إلى أنه لابد من تكاتف جهود القطاع الخاص مع الحكومة، للتغلب على هذه التداعيات الاستثنائية للأزمة الصحية.

من جانبهم، ثمن مستأجرون التسهيلات التي قام بها عدد من الملاك، مطالبين الملاك الآخرين بأن يحذوا حذوهم، لاسيما في ظل هذه الظروف التي تحتاج للتكاتف والتعاون بين جميع الأطراف.

وتنوعت التسهيلات التي قدمها ملاك بين تخفيض لمدة شهر وتأجيل شيكات وتخفيض الإيجار لفترة مفتوحة حتى تنتهي الأزمة المالية، وهي مبادرة قام بها أحد رجال الأعمال والذي أرسل رسائل بالبريد الإلكتروني إلى جميع المستأجرين من أصحاب المحال التجارية من النشاطات التي تضررت حالياً، بتخفيض الإيجار لمدة 15 يوماً، تجدد بحسب ما تؤول إليه الأوضاع في الفترة المقبلة.

وصرح احد رجل أعمال وأحد ملاك العقارات بدبي، اكتفى بذكر الأحرف الأولى من اسمه، إنه «أقدم على هذه المبادرة إيماناً منه بأن هذا الظرف استثنائي، ولابد من تكاتف جميع الجهود للتغلب عليه»، مشيراً إلى أنه قام بإرسال رسائل بالبريد الإلكتروني لجميع المستأجرين من أصحاب المحال التجارية بتخفيض الإيجار بما يعادل 15 يوماً من قيمة الإيجار الكلية، على أن يستمر ذلك التخفيض في حال زادت فترة الإغلاق بسبب الظرف الصحي الحالي، بهدف دعم أصحاب المحال في تجاوز تداعيات فيروس كورونا.

من جانبه، قال رجل الأعمال محمد عبدالرازق المطوع، إنه «قدم تسهيلات عدة للمستأجرين من المحال التجارية، منها عدم إعفاء بعض المستأجرين لمدة شهر، ومن المؤكد أننا سنراعي هؤلاء في حال طالت الفترة، وبالنسبة للمستأجرين من غير المحال التجارية، فسنعمل على تأجيل الشيكات لهم بحسب طلبهم».

وعلى صعيد اخر صرح   عبدالكريم الملا،  الرئيس التنفيدي لشركة ستاندرد لإدارة العقارات،، إن «الشركة تدير مجموعة كبيرة من العقارات التجارية والسكنية، وإنها تراعي الظرف الاستثنائي الحالي من خلال تأجيل الشيكات لجميع المستأجرين الراغبين في ذلك، وتقسيم الشيكات على أكثر من قسط، حتى إن البعض يدفع على ست دفعات، على الرغم من أن العقد ينص على أربع شيكات، بالإضافة إلى إعطاء المستأجرين من أصحاب المحال التجارية الموقوف نشاطها شهراً مجانياً بزيادته في آخر العقد الإيجاري». هذا وفقا لما نشرته صحيفة الامارات اليوم