كورونا - العمل عن بعد
كورونا - العمل عن بعد

"موارد أبوظبي" تصدر دليل إجراءات وضوابط العمل عن بعد، متى يستحق الموظف فترة حجر منزلي مدفوعة الأجر؟

قامت هيئة الموارد البشرية بإمارة أبوظبي، بإصدار  دليل إجراءات وضوابط "العمل عن بعد" في الجهات الحكومية بإمارة أبوظبي، خلال الظروف الطارئة في الدولة، والذي يتضمن حزمة من الضوابط والمعايير الاسترشادية المقرر لتطبيق نظام العمل عن بعد.

وكشف الدليل أن عودة الموظف من إجازة في خارج الدولة، قبل تاريخ 19 من الشهر الجاري، تمنحه الحق في احتساب، فترة الحجر المنزلي كإجازة مدفوعة الاجر، على ان يستثنى من ذلك التاريخ الموظفين الذين سافروا لأسباب قاهرة كوفاة أحد الوالدين او لمهمة رسمية طارئة.

وأعطى الدليل الجهات الحكومية الحق في تقرير ساعات وأيام العمل عن بعد وفقا لمصلحة العمل، والحق في تطبيق العمل عن بعد بشكل اجباري على أي موظف يندرج ضمن الفئات الستة للموظفين المشمولين بالقرار، ضمن الأطر الزمنية المحددة من الجهات المختصة في الدولة، على ان تسري أحكام ونظام الموارد البشرية المعتمدة على الموظف الذي يعمل عن بعد.

بحسب الدليل، فان الموظف الذي يعمل عن بعد، لا يستحق أي تعويض عن العمل عن بعد أو العمل الإضافي في حالة عمله، لساعات أطول من تلك المحددة، مشدداً على ضرورة التزامهم بأية اشتراطات أو ضوابط أخرى تحددها جهة العمل.
وقام الدليل بتحديد 6 فئات يشملهم نظام العمل عن بعد وهم، فئة كبار الموظفين من الفئة العمرية فوق ال 60 عاماً، الموظفات ممن يعلن أطفال من الصف التاسع فما دون، الموظفين الذين يعانون من الأمراض المزمنة (أمراض القلب، مرض السكري، أمراض الجهاز التنفسي المزمنة، الأمراض التي تسبب نقص المناعة) على ان يثبت ذلك بموجب تقرير طبي، الموظفات الحوامل (على أن يثبت ذلك بموجب تقرير طبي)، أصحاب الهمم، الموظفين ممن يشغلون وظائف لا تستدعي طبيعة عملهم تواجدهم في مقر العمل.

وحول سبب صدور الدليل قالت هيئة الموارد البشرية بابوظبي في كلمتها الافتتاحية للدليل : أنه "ﻧﻈﺮ ﻟﻤﺎ ﺗﻘﺘﻀﻴﻪ ﻣﺼﻠﺤﺔ اﻟﻌﻤﻞ وﻟﻀﻤﺎن اﺳﺘﻤﺮارﻳﺔ اﻋﻤﺎل، وﺑﻤﺎ ﻳﻀﻤﻦ اﻟﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋﻠﻰ اﺳﺘﻤﺮارﻳﺔ اﻟﺨﺪﻣﺎت اﻟﻤﻘﺪﻣﺔ وذﻟﻚ ﻟﺘﻌﺰﻳﺰ ﺟﻬﻮد اﻟﻮﻗﺎﻳﺔ ﻣﻦ ﻓﻴﺮوس ﻛﻮروﻧﺎ اﻟﻤﺴﺘﺠﺪ، وحرصا من حكومة أبوظبي على سلامة موظفيها تم اعتماد تطبيق العمل عن بعد، ﺑﺸﻜﻞ ﺟﺰﺋﻲ (ﺑﺤﻴﺚ ﻳﻜﻮن ذﻟﻚ ﻋﺪد ﺳﺎﻋﺎت ﻓﻲ اﻟﻴﻮم) أو داﺋﻢ (وﻳﻜﻮن ﺑﺸﻜﻞ أﻳﺎم) ﻟﺒﻌﺾ اﻟﺤﺎﻻت ﻣﻦ اﻟﻤﻮﻇﻔﻴﻦ ﻓﻲ اﻟﺠﻬﺔ اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ ﻣﻦ أﺟﻞ اﻟﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋﻠﻰ ﺳﻼﻣﺘﻬﻢ واﻟﺤﺪ ﻣﻦ اﻧﺘﺸﺎر الأوبئة والامراض في اﻟﺪوﻟﺔ".

وأضافت : "وﻋﻠﻴﻪ، وﻟﻐﺎﻳﺎت ﺗﻤﻜﻴﻦ ﻛﺎﻓﺔ اﻟﺠﻬﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ ﻣﻦ ﺳﻼﻣﺔ ﺗﻄﺒﻴﻖ اﻟﺘﻌﻤﻴﻢ (رقم 3 بشان التدابير الاحترازية والإجراءات الوقائية للحفاظ على السلامة والصحة العامة)ﻣﻊ ﺿﻤﺎن اﺳﺘﻤﺮارﻳﺔ ﺗﺄدﻳﺔ الاعمال وﺗﻘﺪﻳﻢ ﻛﺎﻓﺔ اﻟﺨﺪﻣﺎت اﻟﻤﻄﻠﻮﺑﺔ ﻣﻨﻬﺎ ﻓﻲ ﻇﻞ اﻟﻈﺮوف اﻟﻄﺎرﺋﺔ وﻓﻖ الاصوال، ﻳﺘﻢ اﻟﻌﻤﻞ وﻓﻖ الإجراءات والمهام اﻟﺘﺎﻟﻴﺔ.
وطالب الدليل الجهة الحكومية بمراعاة 8 ضوابط ومعايير استرشاديه عند تطبيق العمل عن بعد وهي، ضمان المحافظة على الكفاءة والإنتاجية، التنسيق مع ﻫﻴﺌﺔ أﺑﻮﻇﺒﻲ اﻟﺮﻗﻤﻴﺔ ﻟﺘﻮﻓﻴﺮ ﻣﺎ ﻳﻠﺰم ﻣﻦ ﺧﺪﻣﺎت اﻟﺒﻨﻴﺔ اﻟﺘﺤﺘﻴﺔ واﻟﺘﻄﺒﻴﻘﺎت اﻟﻼزﻣﺔ ﻟﺘﻄﺒﻴﻖ اﻟﻌﻤﻞ ﻋﻦ ﺑﻌﺪ ﺑﻤﺎ ﻳﻀﻤﻦ أﻣﻦ وﺳﺮﻳﺔ اﻟﻤﻌﻠﻮﻣﺎت، تكييف متطلبات العمل عن بعد بما يتلاءم وطبيعة الاعمال والكوادر الوظيفية والفئات والحلات الصحية المعنية بالتطبيق، التأكد على أهمية عدم الاخلال بالواجبات والمسؤوليات المناطة بالجهة الحكومية.

كما شملت الضوابط، التأكد من جاهزية توفير الخدمات الرقمية للمتعاملين وانها متاحة على المنصة الرقمية (تم) او عن طريق المواقع الالكترونية للجهة الحكومية، تشجيع المتعاملين من الاستفادة من الخدمات الرقمية، التأكد من توفير التجهيزات التقنية لكافة الموظفين لديها، متابعة تطبيق العمل عن بعد وتوثيق الإنجاز.