طيران الإمارات
طيران الإمارات

أعلنت شركة طيران الإمارات عن تحديد 8 شروط من أجل إعادة العالقين والمقيمين والسماح بسفرهم إلى بلادهم.

وضعت "طيران الإمارات" 8 شروط ومعايير تتبعها لنقل المسافرين في ظل الظروف الراهنة الناجمة عن تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) عالمياً.

وقد حصلت طيران الإمارات على الموافقات اللازمة لتشغيل عدد محدود من رحلات طيران الركاب لنقل المسافرين إلى الخارج من الإمارات إلى بعض وجهاتها في 12 دولة، اعتباراً من السادس من أبريل الجاري.

ومن المقرر أن تقوم  تلك الرحلات بتسهيل سفر الزوار والمقيمين الراغبين في العودة إلى بلدانهم، إذ سيسمح فقط لمواطني الوجهة، وأولئك الذين يستوفون شروط الدخول، بالصعود إلى الطائرة، حيث يتعين عليهم تلبية متطلبات وشروط الدخول إلى الدولة التي يسافرون إليها.

وأوضحت طيران الإمارات أن هناك ثماني شروط ومعايير تتبعها لنقل المسافرين في زمن كورونا والتى تتضمن:

أولا  تعديل إنهاء إجراءات السفر على الكاونترات وإجراءات الصعود إلى الطائرات للالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي.

ثانيا تركيب دروع شفافة واقية على جميع الكاونترات كإجراء وقائي لحماية المسافرين والموظفين من أي مخاطر أثناء عمل الإجراءات.

ثالثا أصبح ارتداء أقنعة الوجه والقفازات واستخدام المعقمات لزاماً على جميع العاملين في المطار.

رابعا يتعين على جميع المسافرين وضع أقنعتهم وقفازاتهم الخاصة أثناء عمل إجراءات السفر في المطار وعلى متن الطائرة طوال الرحلة.

خامسا تطبيق برنامج جديد للخدمة على هذه الرحلات للالتزام بقواعد الصحة والسلامة، فلا يتوفر على الطائرات أي مطبوعات.

سادسا تطبيق إجراءات معدلة لتعبئة وتغليف الوجبات وتقديم المشروبات في عبواتها الأصلية، وتجنب التلامس بين أفراد الأطقم والركاب أثناء الخدمة.

سابعا لا يسمح للركاب باصطحاب أمتعة يدوية على الطائرات، باستثناء الكمبيوتر المحمول والحقيبة اليدوية الشخصية وحقيبة مستلزمات الأطفال، ويضاف لكل راكب وزن الأمتعة اليدوية المتاح لدرجته إلى المعدل المسموح لوزن حقائبه التي توضع في عنبر الشحن.

ثامنا تخضع جميع الطائرات لعمليات تنظيف وتعقيم مكثفة عند عودتها إلى دبي بعد كل رحلة، بحسب ما نشرته صحيفة البيان.