كورونا في الإمارات
كورونا في الإمارات

في دولة الامارات العربية المتحدة قامت الدولة بالعديد من الاجراءات للكشف عن وجود فيروس كورونا والحد من انتشاره وكان منها اجراء فحص 50 ألف عامل للكشف عن فيروس كورونا في الإمارات

بهذا الصددقد اعلنت  منذ فترة  مؤسسة الرعاية الصحية التي تقدم خدماتها لذوي الدخل المحدود في دولة الإمارات العربية المتحدة،(( «رايت هيلث» Right Health  )) انها بالتعاون  مع  ((مع مؤسسة «هيلث هب»، التابعة لـ«الفطيم للصحة»)) مستعدتان لفحص أكثر من 50 ألف عامل من ذوي الياقات الزرقاء للكشف عن فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19)، وذلك في مختلف المجمعات العمالية في دولة الإمارات العربية المتحدة

الهدف من هذه الشراكة   مساندة جهود حكومة الإمارات في التصدي لتفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19). وتم إطلاق الحملة بتاريخ 7 إبريل الجاري، حيث تم فحص أكثر من 10000 عامل حتى الآن

وعلى صعيد متصل  فقد صرح  المدير العام لشركة «الفطيم للصحة»: الدكتور «حيدر اليوسف»، إننا سعداء بالتعاون مع «رايت هيلث» في تنفيذ هذه المبادرة الرامية إلى تغطية شريحة العمال ذوي الياقات الزرقاء في دولة الإمارات»

وأكد أن الشراكة ستركز على الاكتشاف المبكر للعدوى، وعزل المصابين وتعقّب المخالطين لتسوية المنحنى وخفض معدلات الإصابة وان هذه المبادرة  أن تدعم استراتيجية الدولة في إبطاء وتيرة انتشار «كوفيد-19» على مستويات أعلى»

ومن جهة اخرى  افاد الرئيس التنفيذي لـ «رايت هيلث»جايان ك» قائلا 

«تعتبر هذه الفحوصات في غاية الأهمية لكون 70% تقريباً من مجموع السكان الوافدين في الإمارات يعيشون في المجمعات العمالية، حيث يقيم ما بين 8 إلى 10 أشخاص في غرفة واحدة. وتعتبر فرص انتشار الفيروس أعلى نظراً لعدم ممارسة التباعد الاجتماعي. ومن بين منشآتنا الـ 58 الموزعة في أنحاء الإمارات، يقع حوالي 33 مركزاً صحياً لدينا في المجمعات العمالية، مما يسهل عملية إجراء الفحوصات علينا»

وأضاف : «نعرب عن سعادتنا بالتعاون مع «هيلث هب» لحماية الصحة العامة في البلاد. سنقوم بالعمل مع شركات في مختلف أنحاء الإمارات لضمان المحافظة على صحة وسلامة القوى العاملة لديها. من الضروري أن تفعل مؤسسات القطاع الخاص كل ما بوسعها لدعم الجهود الكبيرة التي تبذلها الحكومة الرشيدة للتصدي لوباء كورونا المستجد (كوفيد-19)»

. وأكمل «جايان»: «يقوم الفريق المشترك من «رايت هيلث» و«هيلث هب» بتوفير فحوصات طبية، وجلسات توعية، وندوات تثقيفية لتقديم إرشادات حول كيفية البقاء بأمان، بما في ذلك نصائح حول أهمية التباعد الاجتماعي ومعايير النظافة الشخصية. وبالنسبة للحالات المشتبه فيها، سيتم إخضاعها لفحص «كوفيد-19» في الموقع، وفي حال كانت نتيجة العينة إيجابية سيتم إحالتها إلى المرافق الحكومية المناسبة لتلقي العلاج» هذا بحسب ما نشرته صحيفة الاماراتية