« الارصاد يحذر بشدة » عاصفة من ثاني أكسيد الكبريت تجتاح المملكة فى هذه المناطق و منطقة الشرق الأوسط
« الارصاد يحذر بشدة » عاصفة من ثاني أكسيد الكبريت تجتاح المملكة فى هذه المناطق و منطقة الشرق الأوسط

تحذيرات من المركز القومى للأرصاد و البحوث على عاصفة مدمرة على المملكة و دول الوطن العربى و الشرق الاوسط .

 

عرضت مراصد الأحوال الجوية والمناخ بشأن العالم مشاهد لعبور كتلة عارمة بشكل كبير من ثاني أوكسيد الكبريت مساحة شمال أفريقيا والخليج بلغت إلى جمهورية مصر العربية وبلاد الشام وعدد محدود من الأنحاء التي بالشمال من المملكة العربية السعودية ، إذ على الأرجح أن يقع تأثيرها على صحة الناس .

كان سببا في تفجر بركان إتنا في جزيرة صيقلية الإيطالية بوقوع كتلة كبيرة جدا من غاز ثاني أكسيد الكبريت عبرت مكان شمال أفريقيا والخليج.

وكشف موقع "adamplatform" الاحترافي بأخبار المناخ، صورة على حسابه الأساسي والموثق والرسمي في "Twitter" توضح حدوث عاصفة أو "دوامة هيليكوبتر" من غاز ثاني أكسيد الكبريت، مركزها في البحر المتوسط، يبلغ تأثيرها إلى مكان بلاد الشام ومصر وعدد محدود من الأنحاء اتجاه شمال المملكة العربية السعودية .

واتخذت الكتلة الضخمة من الغاز، على حسب الصور مسارا شرقيا، انطلقت من الجزيرة المناسبة في منتصف البحر المتوسط لتتوجه شرقا صوب شمال أفريقيا والخليج.

وكشف الموقع مجموعة من الصور توضح سعي خلف حركة الموجة التي بلغت إلى مساحة شمال أفريقيا والخليج، إذ تبدو صورة أخرى مستهل وصولها إلى اتجاه شمال جمهورية مصر العربية.


وأفشت المواقع المختصة بالطقس والجو، والناشطون في تلك الميادين، صورا رصدتها الأقمار الصناعية توثق إنتقل الكتلة الكبيرة جدا، التي بلغت بشكل فعلي إلى مكان بلاد الشام والعراق وبلغ تأثيرها إلى اتجاه شمال المملكة العربية السعودية .


ونجمت الكتلة العظيمة من غاز ثاني أكسيد الكبريت عن التفجير الـ17  لبركان إنتا في الجزيرة الإيطالية، وما رافقه من احتراق مساحات واسعة من الأراضي الخضراء.


ومن الواضح أن غاز ثاني أكسيد الكبريت من الغازات المخرّشة وله رائحة مُجدية وغير ممكن مشاهدته بدون نظارة رؤية خاصة، المسألة الذي يضيف إلى خطورته.


ينشأ الغاز عند بعضهم آثارا جانبية، مثل تهيجات العين بمعدلات متنوعة، إضافة إلى تحسس وتهيج المنخار ومضار للجهاز التنفسي في عدد محدود من الحالات.


ويتوقع أن أن تكون الكتلة العظيمة من الغاز قد عبرت أو تعبر في تلك الآونة مكان شمال أفريقيا والخليج والبلدان العربية لتتابع نحو الشرق وتتحلل مع مرور الزمن.